19

يونيو

2019

زي النهاردة / رئيس الجمهورية اللبنانية بشارة الخوري يستقيل من الرئاسة تحت ضغط الشارع

في مثل هذا اليوم - ( 18 سبتمبر 1952 )

, أحداث سياسية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

بشارة الخوري أول رئيس للجمهورية اللبنانية بعد الاستقلال وكان قد شغل مرتين منصب رئيس الوزراء أثناء الانتداب الفرنسي. أسس سنة 1932 الكتلة الدستورية التي تحولت إلى حزب سياسي سنة 1955. إنتخب رئيساً للبنان وظل بالمنصب الى 11 نوفمبر 1943 عندما حاول أن يلغي من الدستور المواد التي كانت تتناقض مع هذا الأستقلال على أثرها اعتقله سلطات الانتداب الفرنسي مع الرئيس رياض الصلح وعدد من أعضاء حكومتهم في قلعة راشيا وعينو بدلاً منه إميل إده فثارت البلاد على ذلك مما أكره الفرنسيين آخر الأمر على الافراج عنهما والاعتراف باستقلال لبنان في 22 نوفمبر 1943.

انتخب بعدها رئيساً للجمهورية وكان بذلك أول رئيس للبنان بعد الاستقلال. شهد عهده الذي استمر مدة 9 سنوات 15 حكومة و 9 رؤساء حكومات كما إن عهده شهد حرب فلسطين وفى عام 1952 أجبر على الاستقالة بعد مظاهرات ضخمة على خلفية اتهامه بالفساد وخوفاً منه على تفاقم الأمور استدعى قائد الجيش فؤاد شهاب وقدم إليه استقالته بعد أن كلفة بتشكيل حكومة عسكرية تتولى إجراء انتخابات رئاسية.

أضف تعليق