21

اغسطس

2019

زي النهاردة / إعدام الإرهابى جيمس ماكفي

في مثل هذا اليوم - ( 11 يونيو 2001 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

تيموثي جيمس ماكفي "Timothy James McVeigh" هو إرهابي تم إعدامه لدوره في العملية التفجيرية في مدينة أوكلاهوما في 19 ابريل 1995.
أدى إلى مقتل 168 شخصا عندما إنفجرت شاحنة محملة ب 2.2 طن من المتفجرات واقفة أمام مبنى ألفريد مورا الفدرالي في بداية يوم العمل.
ولد ثيموثي في 23 أبريل 1968 لعائلة ايرلندية كاثوليكية في نيويورك.


وقع الطلاق بين والديه عندما كان عمره 10 سنوات حصل ثيموثي على دبلوم من مدرسة ستاربوينت.


أثناء دراسته في المدرسة ظهر ولعه الشديد بالكمبيوتر والبرمجيات.


كان ينظر اليه على أنه أكثر الموهوبين بين زملائه في مجال البرمجيات له حادثة في هذا المجال حيث اخترق الأجهزة الحكومية الأمريكية.
في أثناء سجنه صرح ثيموثي بأن اتجاهه الأساسي ليبرالي وقام بالتصويت للمرشح الليبرالي هاري براون في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 1996.
قال تيموثي انه فعل هذه التفجيرات انتقامًا من مأساة واكو "تكساس الجنوبي" قبل سنتين عندما شن عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف.بي.آي" هجومًا على مزرعة لإحدى الطوائف الملقبة بالدافيديين قُتل خلاله تسعون شخصًا من بينهم 17 طفلاً في الحريق الذي شب في المزرعة.
طلب قبل اعدامه أن تتم عملية الاعدام أمام شاشات التليفزيون وأن يتم اذاعتها مباشرة.
طوال فترة محاكمتة لم يعرب إطلاقا عن ندمه بل على العكس أصر أنه شخص وطني وأنه تم تكليفه بإطلاق ثورة في الولايات المتحدة.

أضف تعليق