18

فبراير

2019

زي النهاردة / افتتاح الجامع الأزهر للصلاة

في مثل هذا اليوم - ( 22 يونيو 971 )

, أحداث تاريخية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015


أُقيمت الصلاة لأول مرة في الجامع الأزهر بالقاهرة وهكذا صار الأزهر جامعًا وجامعة جامعًا للعبادة وجامعةً للعلم.
ويعد الجامع الأزهر أحد أهم المساجد الإسلامية الكبرى في العالم الإسلامي على الإطلاق.
أقامه القائد جوهر الصقلي قائد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي ليكون جامعا ومدرسة لتخريج الدعاة الفاطميين ليروجوا للمذهب الشيعي الذي كان مذهب الفاطميين.
وكان بناؤه في أعقاب فتح جوهر لمصر في 11 شعبان سنة 358 هـ /يوليو 969م.
حيث وضع أساس مدينة القاهرة في 17 شعبان سنة 358 هـ لتكون العاصمة ثم وضع حجر أساس الجامع الأزهر في 14 شعبان سنة 359هـ / 970م.
لما قامت الدولة الأيوبية عملت على إلغاء المذهب الشيعي وتقوية المذهب السني وذلك بإنشاء مدارس جديدة لتدريس المذاهب السنية الأربعة وأغرت عناية الدولة بهذه المدارس وإغداق الأموال على القائمين عليها أن ينتقل إليها الشيوخ والمدرسون وطلاب العلم وهو الأمر الذي أدى في النهاية إلى فتور الإقبال على الأزهر وضعف الحركة العلمية فيه حينذاك.
استرد الأزهر عافيته بعد ذلك في العصر المملوكي وما أعقبه من عصور حتي يومنا هذا ليصبح منارة للعلم و منبرا للدفاع عن الإسلام ودين الحق ومركز لخروج ألوية الجهاد ودعاة المقاومة كما اخرج الأزهر علماء إجلاء حملوا علي أكتافهم أمانة الدعوة فكانوا نبراسا للمسلمين ليبقي الأزهر في قلوب المسلمين رمزا للإسلام .

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم