6

يوليو

2020

زي النهاردة / ولد الملاكم الامريكى مايك تايسون "مالك عبد العزيز"

في مثل هذا اليوم - ( 30 يونيو 1966 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

مايك تايسون أو مالك عبد العزيز بعد أن اسلم في 1993 هو ملاكم أمريكي متقاعد.
كان بطل العالم في الوزن الثقيل وأصغر رجل يفوز بألقاب مسابقات الملاكمة العالمية التابعة للجنة العالمية للملاكمين رابطة الملاكمة العالمية واتحاد الملاكمة العالمي في الوزن الثقيل.
فاز بلقب مجلس الملاكمة العالمي في العشرين و 4 أشهر و 22 يوما من عمره بعد فوزه على تريفور بربيك بالضربة القاضية الفنية في الجولة الثانية.
طوال حياته المهنية عرف تايسون بأسلوبه الشرس والمخيف في الملاكمة فضلا عن سلوكه المثير للجدل سواء داخل الحلبة وخارجها.

لقب بـ "الفتي الديناميتي" و"أشرس رجل على الكوكب" فاز تايسون 19 مرة بالضربة القاضية الفنية الأولى و 12 مرة في الجولة الأولي.
موحد الأحزمة في فئة الوزن الثقيل المنقسمة في أواخر الثمانينات ليصبج بلا منازع بطل العالم للوزن الثقيل.

تنافس تايسون في عام 1982 في الالعاب الأولمبية للصغار حيث حصل على الميدالية الفضية.
يملك أسرع رقم قياسي للضربة القاضية لألعاب الصغار الأولمبية "8 ثوان".
فاز بكل مباراة في أولومبياد الصغار بالضربة القاضية.
لعب ضد هنري تيلمان مرتين بوصفه هاوِ وخسر في المرتين بفارق بسيط.
مضى تيلمان ليفوز بالميدالية الذهبية للوزن الثقيل في اولمبياد لوس انجلوس.

ترتيب "أعظم أبطال الوزن الثقيل علي الإطلاق" الذي قامت به مجلة رينج لعام 1998 صنفت تايسون كرقم 14 على القائمة.
برنامج كمبيوتر أستشهد به معلق الملاكمة والصحافي البريطاني ريج كاتريدج في كتابه لعام 1995 «مايك تايسون—انطلاق الطاقة>> أخذ في الاعتبار المهارة والسرعة والطاقة والقوة دفاعاته عن لقبه والوزن والعيار وسجلات السيرة المهنية ومكانة اللاعبين ضده.
في قائمة مجلة رينج الخاصة بأفضل ثمانين 80 ملاكم خلال الـ 80 عاما الأخيرة والصادرة في عام 2002 وكان تايسون في المرتبة  72.
أحتل تايسون المرتبة رقم 16 بمجلة رينج 2003 وسط قائمة بأسماء أفضل 100 ملاكم على الإطلاق.

اعلن مالك عبد العزيز"مايك تايسون" اعتناقة الدين الإسلامي في 1993 أثناء قضاؤه فترة العقوبة يقول مالك: لقد قضى السجن على غروري ومنحني الفرصة للتعرف على الإسلام وإدراك تعاليمه السمحة التي كشفت لي عن حياة أخرى لها مذاق مختلف، وقد أمدني الإسلام بقدرة فائقة على الصبر وعلمني أن أشكر الله حتى على الكوارث. ويضيف: لم أكن أقبل أن أسلم بدون اقتناع ولهذا كنت مترددا في بداية الأمر حتى درست القرآن الكريم ووجدت فيه إجابات على كل الأسئلة عن الحياة والموت واشد ما أقنعني في القرآن انه يحترم اليهودية والمسيحية في الوقت الذي ينكر فيه اليهود المسيح، والمسيحيون ينكرون الإسلام وكان إسلامي بعد هذا الاقتناع أكثر قوة فيما لو اسلمت دون دراسة أو وعي. وعن ما اضافه الإسلام له يقول «تايسون»: كوني مسلما لا يعني أنني أصبحت ملاكا لكن ذلك سوف يجعلني شخصا أفضل أبتعد بنفسي عن الرذائل.
خرج تايسون من السجن ليعيش حياة إسلامية هادئة وسط اسرته التي اسلمت جميعا وكان أول ما فعله تايسون عقب خروجه من السجن أن توجه إلى أحد المساجد بصحبة استاذه محمد علي كلاي ولاعب كرة السلة السوداني السابق كريم عبد الجبار الذين كانا في استقباله وذلك لأداء صلاة الشكر لله أن منَّ عليه بنعمة الإسلام.

أضف تعليق