21

اغسطس

2019

زي النهاردة / ولد الممثل المصري يحيى شاهين

في مثل هذا اليوم - ( 28 يوليو 1917 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

ولد في جزيرة مية عقبه بمحافظة الجيزة وتلقى دراسته الابتدائية في مدرسة عابدين وقد اشترك في فريق التمثيل بالمدرسه حينها حيث ظهرت موهبته ولم يمضي الا القليل حتى ترأس فريق التمثيل في المدرسه، حصل على شهادة الدبلوم الفنون التطبيقيه قسم النسيج من مدرسة العباسيه الصناعيه ثم حصل على بكالوريوس في هندسة النسيج وعين في شركة مصر للغزل والنسيج بالمحله الكبرى ولكن شغفه بالتمثيل وموهبته دفعتاه إلى التباطأ في تنفيذ التعيين والانضمام إلى جمعية هواة التمثيل حتى سنحت له الفرصه والتقى بأستاذه بشارة واكيم وأدمون تويما والذي كان مديرا للمسرح في دار الأوبرا الملكيه وقد أعجب بموهبة يحيى شاهين واقترح عليه ان يتقدم إلى الفرقه القومية للتمثيل التي تطلب وجوها جديدة من الشباب غير ان فرص التمثيل على المسرح لم تتحقق لموسم كامل مما اقلق يحيى شاهين إلى أن بلغه ان الممثله فاطمه رشدي تكون فرقه جديده وانها بحاجه إلى "جان بريميه" فتقدم بالأداء واعجبت جدا بتمثيله فاختارته لدور الفتى الأول في فرقتها خليفة لفتاها الأول أحمد علام الذي انضم إلى الفرقه القومية التي قد تركها يحيى شاهين وهنا بدأت رحلة الفنان.

من أعماله المسرحية مجنون ليلى روميو وجولييت وختم حياته المسرحية بمسرحية مرتفعات ويذيرينج ليتفرغ لحياته السينيمائية بعد أن نادته السينما فاتحة له صدرها ليحقق فيها اضعاف امجاده المسرحية أول ظهور له في فيلم لو كنت غني بدور هامشي وسرعان ما سطع نجمه والتفتت الانظار له ولعب دور البطولة امام كوكب الشرق ام كلثوم في سلامه، وقد قام بعدة أعمال تلفزونيه أهمها شارع الموردي والطاحونه.

الجوائز التي نالها الفنان الراحل يحيى شاهين جوائز دعم السينيما الجائزة الأولى عن دوره في فيلم ارحم دموعي والثانية عن فيلم جعلوني مجرما شهادة تقدير عن فيلم نساء في حياتي من مؤتمر فينيسيا الدولي الجائزة التقديريه الذهبيه من جمعية كتاب ونقاد السينيما المصرية فاز بوسام العلوم والفنوم من الدرجة الأولى كمهندس تطبيقي سنة 1980 حصل على شهادة تقدير من مهرجان القاهرة الدولي سنة 1987 جائزة مهرجان القاهرة السينيمائي وجائزة غرف السينما سنة 1989 وسام الجمهورية من الطبقة الثالثه من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حصل على درع السويس ودرع اسوان وشهادة تقدير وتفوق للرواد للسينيمائيين سنة 1993 من جريدة الأهرام المسائي.

أضف تعليق