18

اكتوبر

2019

زي النهاردة / وفاه الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي

في مثل هذا اليوم - ( 9 اكتوبر 1934 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

أبو القاسم الشابي الملقب بشاعر الخضراء هو شاعر تونسي من العصر الحديث ولد في بلدة الشابة التابعة لولاية توزر. كان الشيخ محمد الشابي رجلاً صالحاً تقياً يقضي يومه بين المسجد والمحكمة والمنزل وفي هذا الجو نشأ أبو القاسم الشابي. كان الشابي يعلم على أثر تخرجه في جامع الزيتونة اعرق الجامعات العربية أو قبلها بقليل أن قلبه مريض ولكن أعراض الداء لم تظهر عليه واضحة إلا في عام 1929. كان والده يريده أن يتزوج فلم يجد أبو القاسم الشابي للتوفيق بين رغبة والده وبين مقتضيات حالته الصحية بداً من أن يستشير طبيباً في ذلك وذهب الشابي لاستشارة الدكتور الذي بسط حالة مرضه غير أن الدكتور حذر الشابي على أية حال من عواقب الإجهاد الفكري والبدني وبناء على رأي الدكتور الماطري وامتثالاً لرغبة والده عزم الشابي على الزواج. توفي أبو القاسم الشابي في المستشفى في التاسع من أكتوبر من عام 1934 فجراً في الساعة الرابعة من صباح يوم الأثنين الموافق لليوم الأول من رجب سنة 1353 هـ.

يذكره الشاعر العراقي المعروف فالح الحجية في كتابه "شعراء النهضة العربية" فيقول فيه "فهو شاعر وجداني وهو برغم صغر سنه شاعر مجيد مكثر يمتاز شعره بالرومانسية فهو صاحب لفظة سهلة قريبة من القلوب وعبارة بلاغية رائعة يصوغها بأسلوب أو قالب شعري جميل فهو بطبيعته يرنو إلى النفس الإنسانية وخوالجها الفياضة من خلال توسيعه لدائرة الشعر وتوليد ومسايرة نفسيته الشبابية في شعر جميل وابتكار أفضل للمواضيع المختلفة بحيث جاءت قصيدته ناضجة مؤثرة في النفس خارجة من قلب معني بها ملهما إياها كل معاني التأثر النفسي بما حوله من حالة طبيعية مستنتجا النزعة الإنسانية العالية لذا جاء شعره متأثرا بالعالمين النفسي والخارجي".

قصائده المغناة
    جزء من قصيد إرادة الحياة في النشيد الوطني التونسي
    عذبةٌ أنت غناء المطرب محمد عبده

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم