5

ديسمبر

2019

زي النهاردة / اليابان تبدأ هجمات كاميكازي "معركة خليج ليت"

في مثل هذا اليوم - ( 25 اكتوبر 1944 )

, حروب

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

كاميكازي 神風 هي كلمة يابانية تترجم عادة بالرياح المقدسة أو الرياح الإلهية وهي كلمة تستخدم للإشارة إلى إعصار يقال أنه أنقذ اليابان من غزو اسطول مغولي بقيادة قبلاي خان في 1281. في اليابان يستخدم الاسم "كاميكازي" للإشارة فقط لهذا الإعصار. في اللغات الأخرى تستخدم الكلمة للإشارة إلى هجمات انتحارية قام بها الطيارون اليابانيون ضد سفن الحلفاء في الجزء الأخير من حملة المحيط الهادي إبان الحرب العالمية الثانية حيث كان الطيارون الانتحاريون "الكاميكازي" يصطدمون بسفن الحلفاء عمداً بطائراتهم المحملة بالمتفجرات والطوربيدات وخزانات الوقود المملوءة بهدف تفجيرها. الهدف الذي تم لأجله صنع هذه الطائرات هي أن تضرب أو تنقل هذه المتفجرات ثم تعود تم وضعه جانباً فهدف اغراق أو اضرار أكبر كمية ممكنة من السفن وخاصة ناقلات الطائرات كان مبرراً لهذه الانتحارات الجماعية. أصبحت الكلمة تدل على كل العمليات التي يضحي فيها منفدها بنفسه بشكل طوعي من أجل تحقيقها حيث تعتبر سريلانكا أكثر دول العالم من حيث العمليات الانتحارية.

في 25 أكتوبر 1944 في معركة خليج ليت كانت الهجمات الأولى للكاميكازي تحت قيادة يوكيو سيكي تم الهجوم على سفن للنقل وبالمجمل بلغ عدد سفن النقل التي ضُرِبت سبع سفن يضاف إليها أربعين سفينة أخرى "غرقت خمس سفن و23 سفينة تضررت ضرراً كبيراً و12 تضررت بأضرار متوسطة".

أضف تعليق