21

ديسمبر

2014

ولد الدكتور زغلول النجار

17 نوفمبر 1933

, شخصيات

أخر تحديث 15 سبتمبر 2014

فى مثل هذا اليوم من عام 1933 ولد الدكتور زغلول النجار، هو زغلول راغب محمد النجار عالم جيولوجيا مصري ولد في محافظة الغربية، درس في كلية العلوم جامعة القاهرة. يجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية إجادة تامة، وملم بالألمانية ايضاً. تخرج من جامعة القاهرة سنة 1955م حاصلاً على درجة بكالوريوس العلوم بمرتبة الشرف، وكان أول دفعته، فمنحته الجامعة جائزة بركة لعلوم الأرض. ثم حصل على الدكتوراه في علوم الأرض من جامعة ويلز ببريطانيا سنة 1963م، ومنحته الجامعة درجة زمالتها فيما بعد الدكتوراه.

تقلد الدكتور النجار العديد من المناصب داخل مصر وخارجها حيث عمل بكل من جامعات عين شمس (القاهرة)، الملك سعود بالرياض، جامعة ويلز (المملكة المتحدة)، الكويت (الكويت)، قطر (الدوحة)، الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران فى الفترة مابين 1978-1996، كما عمل أستاذاً زائراً بجامعة كاليفورنيا (لوس أنجيليس) فى الفترة 1977-1978ومستشاراً للتعليم العالي بالمعهد العربي للتنمية بالخبر بالمملكة العربية السعودية فى الفترة 1996-1999 ومديراً لجامعة الأحقاف باليمن فى الفترة ما 1999-2000 ومديراً لمعهد مارك فيلد للدراسات العليا ببريطانيا فى الفترة 2000-2001 ورئيساً للجنة الإعجاز العلمي للقرآن بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر من عام 2001 حتى الآن.

كما انتخب الدكتور النجار زميلاً للأكاديمية الإسلامية للعلوم وعضوا في مجلس إدارتها، وكان عضو سابق في هيئة تحكيم جائزة اليابان الدولية للعلوم، وقد عمل عضواً في العديد من الجمعيات المحلية والعالمية. كما أنه شارك في تأسيس قسم الجيولوجيا بكل من جامعات: الرياض فى الفترة 1959 -1967 والكويت فى الفترة 1967-1978، والملك فهد للبترول والمعادن بالظهران فى الفترة 1979-1996، وتدرج في وظائف هيئة التدريس حتى حصل على درجة الأستاذية وعلى رئاسة قسم الجيولوجيا بجامعة الكويت سنة 1972م، وبجامعة قطر عام 1978م. اختير عضوا في هيئة تحرير مجلات علمية منها: "Journal of Foraminiferal Research" التي تصدر في نيويورك، ومجلة "Journal of African Earth Sciences" التي تصدر في باريس كما اختير مستشاراً علمياً فى مجلات Islamic Sciences التي تصدر في الهند، مجلة المسلم المعاصر التي تصدر في واشنطن، و مجلة الريان التي تصدر في قطر. عمل مستشارا علميا لمؤسسة روبرستون للأبحاث ببريطانيا. عضو مؤسس للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية "رابطة العالم الإسلامي" بمكة وعضو مجلس إدارتها. عضو مؤسس بالهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت وعضو مجلس إدارتها. عضو مجلس إدارة المجلس العالمي للبحوث الإسلامية بالقاهرة. و عمل عضوا في مجلس أمناء الهيئة الإسلامية للإعلام ببريطانيا. يعمل الآن استاذا في جامعة العلوم الإسلامية العالمية فى عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية.


حصل الدكتور زغلول النجار على العديد من الدرجات العلمية والجوائز تقديراً لمجهوداته العلمية حيث فى عام 1951حصل على جائزة مسابقة التوجيهية من وزارة التربية والتعليم فى مصر، وكان أول الحاصلين عليها. وفى عام 1955 حصل على جائزة بركة لعلوم الأرض جامعة القاهرة وأيضاً كان أول الحاصلين عليها. فى عام 1963 حصل على درجة زمالة جامعة ويلز ببريطانيا ثم جائزة روبرتسون للأبحاث فى عام 1967 من الجامعة ذاتها. وفى عام 1970 حصل على جائزة أفضل البحوث المقدمة لمؤتمر البترول العربي. كما حصل على جائزة أفضل البحوث المقدمة لمؤتمر الأحافير الدقيقة الطافية مرتين، عام 1967 فى جنيف بسويسرا وعام 1970 فى روما بإيطاليا ثم منح جائزة تقديرية من جمعية علماء الأحافير المصرية. منح أنواطا من كافة الجامعات المصرية والعربية، من عدد من الجامعات وعدد من النقابات العلمية والمهنية في داخل مصر وخارجها كما منح العديد من شهادات التقدير من مؤسسات عربية وأجنبية. تم اختياره كعضو في العديد من الجمعيات العلمية (العربية والأجنبية) وفي هيئة تحرير عدد من دورياتها العلمية. كما منح جائزة رئيس جمهورية السودان التقديرية، ووسام العلوم والآداب والفنون الذهبي عن سنة 2005 م.

للدكتور زغلول النجار خمسة وأربعين كتابا باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية. وسلسلة مقالات "من أسرار القرآن" التى تصدر كمقال أسبوعى بجريدة الأهرام، وقد صدر منها حتى الآن أكثر من مائتين وخمسين مقالاً. كما كان له مقال يومي طوال شهر رمضان بعنوان "من الإعجاز العلمي في السنة". وأيضاً له سلسلة من الأشرطة السمعية والبصرية والأسطوانات المدمجة في مجالات متعددة أهمها "الإسلام والعلم".

أضف تعليق