7

ابريل

2020

زي النهاردة / ولد الروائي الأمريكي مارك توين Mark Twain

في مثل هذا اليوم - ( 30 نوفمبر 1835 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

في مثل هذا اليوم من عام 1835 ولد الروائي الأمريكي مارك توين Mark Twain وهو كاتب ساخر نقلت عنه الكثير من الأقوال المأثورة والساخرة و لقبه ويليام فوكنر William Faulkner بـ "الأدب الأمريكي". أشتهر بروايتيه "مغامرات توم سوير The Adventures of Tom Sawyer" عام 1876 و "مغامرات هكلبيري فين Adventures of Huckleberry Finn" عام 1884 والتى أطلق عليها "الرواية الأمريكية العظيمة".

اسمه الحقيقي سامويل لانجهورن كليمنس Samuel Langhorne Clemens وولد في فلوريدا وعندما بلغ الرابعة من عمره انتقلت أسرته إلى هانيبال وهذه المدينة كانت مصدر إلهامه لمدينة سانت بيترسبيرج الخيالية التي ظهرت في روايتيه "مغامرات توم سوير" و"مغامرات هكلبيري فين". في عام 1851 بدأ يكتب المقالات الساخرة لجريدة هانيبال التي كان يملكها شقيقه. وفي عام 1859 عمل قائد لسفينة بخارية وظل يعمل في النهر كملاح نهري حتى اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية سنة 1861 وتوقفت الملاحة في نهر المسيسيبي. في عام 1861 ارتحل هو وشقيقه إلى الغرب في عربة عبرت بهم منطقة السهول العظمى وجبال روكي في أسبوعين زارا خلالهما مجتمع المورمون في مدينة سولت ليك سيتي وهذه التجربة ألهمته في تأليف كتابه "الحياة الخشنة Roughing It" وكانت مصدر إلهام له في كتابة مجموعته القصصية المسماه "الضفدعة النطاطة المحتفى بها القادمة من مقاطعة كالافيراس The Celebrated Jumping Frog of Calaveras County" وقد انتهت بهم هذه الرحلة في مدينة فرجينيا وهناك وجد عملاً في جريدة المدينة المسماة بجريدة "تيريتوريال إنتربرايز" وفي 3 فبراير 1863 قام بالتوقيع على أحد مقالاته مستخدماً أسمه الأدبي الشهير "مارك توين" لأول مرة.

في عام 1864 انتقل توين بعد ذلك إلى سان فرانسيسكو حيث استمر في ممارسة العمل الصحفي وهناك التقى بعض الكتاب من أمثال بريت هارت Bret Harte. وفي 18 نوفمبر 1865 حقق توين أول نجاحاته الأدبية عندما نشر قصته الطويلة "الضفدعة النطاطة المحتفى بها القادمة من مقاطعة كالافيراس" في جريدة "نيويورك ساترداي بريس" وقد لفتت هذه القصه الأنظار إلى مارك توين. وفي العام التالي سافر مارك توين إلى جزر هاواي للعمل مراسلاً لجريدة "ساكرامنتو يونيون" وقد حظيت القصص التي كتبها عن تلك الرحلات بشعبية كبيرة. ثم في عام 1867 سافر توين إلى البحر المتوسط بتمويل من إحدى الصحف المحلية وأثناء رحلته إلى أوروبا والشرق الأوسط كتب توين مجموعة من رسائل السفر التي حظيت بانتشار كبير وجمعت فيما بعد في كتاب "الأبرياء في الخارج The Innocents Abroad" عام 1869 وفي هذه الرحلة تعرف توين إلى تشارلز لانجدون شقيق زوجته المستقبلية. زار توين أوروبا للمرة الثانية وكتب عن زيارته تلك في كتاب صدر عام 1880 بعنوان "صعلوك في الخارج A Tramp Abroad".

من أشهر أعماله "مغامرات توم سوير" عام 1876 و"الأمير والفقير" عام 1881 و"الحياة على المسيسيبي" عام 1883 و"مغامرات هكلبيري فين" عام 1884 و"يانكي من كونيكتيكت في بلاط الملك آرثر" عام 1889. وفي عام 1906 بدأ توين ينشر سيرته الذاتية في جريدة "نورث أمريكان ريفيو" وفي عام 1907 منحته جامعة أوكسفورد درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب. يقال أن توين ذكر ذات يوم "لقد جئت إلى هذا العالم مع مذنب هالي عام 1835 وها هو قادم ثانيةً العام القادم، وأنا أتوقع أن أذهب معه" ولقد صدقت نبوءته حيث توفي توين بأزمة قلبية بولاية كونيكتيكت في 2 أبريل 1910 أي بعد يوم واحد فقط من اقتراب المذنب من الأرض.

أضف تعليق