25

فبراير

2020

زي النهاردة / وفاة الشاعر الفرنسي إدموند روستان Edmond Rostand

في مثل هذا اليوم - ( 2 ديسمبر 1918 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

في مثل هذا اليوم من عام 1918 وفاة الشاعر والروائي والمسرحي الفرنسي إدموند روستان Edmond Rostand. في نهايات القرن التاسع عشر كانت الروايات الواقعية الصادمة هي الأكثر انتشاراً فقام روستان بصنع عهدًا من الرومانسية الجديدة حيث اشتهرت بالروايات الرومانسية والمسرحيات البطولية فأقب الجمهور عليها وصنفها النقاد كأعمال فريدة بالنسبة لعصره إذ أنه كان يكتب مسرحًا رومانسيًا منظومًا في عصر كان معظم كتاب مسرحه يفضلون أسلوب المدرسة الطبيعية الذي يتعين أن تكون المسرحية فيه مغرقة في الواقعية والتشاؤم، ومكتوبة بالنثر.

ولد إدموند يوجين ألكيس روستان Edmond Eugène Alexis Rostand في مرسيليا بفرنسا وبالرغم من وفاته في عمر صغير إلا انه ترك أرثًا ادبياً مهما تألف من أثنا عشر مؤلفًا بين رواية ومسرحية وديوان شعري. في مايو 1894 أنتجت مسرحيته الأولى الهزلية المسماة "الرومانسيون Les romanesques" وكان موضوعها عن قصص غرام الشباب. وفي ديسمبر 1897 نشر واحدة من أروع مسرحياته وهي "سيرانو دي برجراك Cyrano de Bergerac" حيث وصفها روستان بأنها بأنها ملحمية وقد انتجت المسرحية في عام 1898 وكان أول اداء مسرحي له وقد لقت المسرحية نجاحاً كبيراً وسرعان ما ترجمت إلى اللغة الإنجليزية والألمانية والروسية واللغات الأوروبية الأخرى. وفي مارس 1900 انتجت مسرحيته "النسر الصغير L'Aiglon" وكان موضوعها من التاريخ حيث كانت حيث كانت عن حياة "نابليون الثاني Napoleone II" المعروف بدوق ريخستاد Duke of Reichstadt. وفي عام 1901 أصبح أصغر كاتب ينتخب لتأليف مسرحية غنائية لصالح لأكاديمية الفرنسية وهي مسرحية "شانتكلير Chantecler" وقد انتجت في فبراير 1910. توفي في 2 ديسمبر 1918 بعد اصابته بوباء الإنفلونزا الأسبانية. ومازال منزله في أقليم الباسك قائمًا إلى الآن كمتحف ذو طابع باسكي وفن وهندسة محلية.

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم