17

يوليو

2019

زي النهاردة / توفى الشيخ أبو الحسن الندوي، علامة وكاتب إسلامي ومؤسس المجمع العلمي الإسلامي في الهند

في مثل هذا اليوم - ( 31 ديسمبر 1999 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

عليٌّ أبو الحسنِ بنُ عبد الحي بن فخر الدين الحسني ـ ينتهي نسبه إلى عبد الله الأشتر بن محمد ذي النفس الزكية بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الامام الحسن السبط الأكبر بن على ابن ابى طالب. هاجر بعض أجداده وهو الأمير السيد قطب الدين محمدالمدني

اختير عضوا مراسِلاً في مجمع اللغة العربية بدمشق عام 1956م. أدار الجلسة الأولى لتأسيس رابطة العالم الاسلامى بمكة المكرمة عام 1962م نيابةً عن رئيسها سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ محمد ابن ابراعيم أل شيخ-وقد حضر أولَّها جلالةُ الملك سعود بن عبد العزيز أل سعود كما حضرها الملك محمد اجريس السنوسى حاكم ليبيا، وشخصيات أخرى ذات شأن-وقدَّم فيها مقالَه القيِّمَ بعنوان: الإسلام فوق القوميات والعصبيات.

اختير عضواً في المجلس الاستشاري الأعلى للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة منذ تأسيسها عام 1962م، ظلَّ عضوا فيه إلى انحلال المجلس- وانضمام الجامعة في سلك بقية الجامعات السعودية تابعةً لوزارة التعليم العالي - قبل أعوام.

و توفى يوم الجمعة 23 رمضان 1420الموافق 31 ديسمبر 1999. في قرية تكية كلان بمديرية رائ بريلي (يوبي) الهند.

أضف تعليق