27

سبتمبر

2020

زي النهاردة / بداية بناء السفينة الإنجليزية المشهورة تيتانيك

في مثل هذا اليوم - ( 31 مارس 1909 )

, أخرى

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

تم في مثل هذا اليوم بداية بناء السفينة الإنجليزية المشهورة تيتانيك.

تم البداية في بناء سفينة تيتانيك الشهيرة في 31 مارس عام 1909 كما تم تسميتها بهذا الإسم في 31 مارس عام 1912 حيث تم بنائها على أيدي أمهر المهندسين وأكثرهم خبرة وقد استخدم في بنائها أكثر أنواع التقنيات تقدماً ، وهي باخرة ركاب إنجليزية عملاقة كانت مملوكة لشركة وايت ستار لاين تم بناؤها في حوض هارلاند آند وولف Harland and Wolff لبناء السفن في بلفاست والتي تعرف الآن بـأيرلندا الشمالية. كانت التيتانيك أكبر باخرة نقل ركاب في العالم تم بناؤها في ذلك الوقت ، وكانت السفينة اضخم سفينة ركاب شهدها العالم حتى الآن حيث بلغ وزنها 52310 طنا وبلغ طولها 882 قدما ،وبلغ عرضها 92 قدما، ويمكنك تصور هذه الضخامة بشكل آخر فالسفينة تيتانك يمكن أن تعادل في ارتفاعها ارتفاع مبنى مكون من أحد عشر طابقا علاوة على طولها الكبير الذي قد يعادل أربع مجموعات من الأبنية المتجاورة ، حملت السفينة أيضا كمية كبيرة من البضائع وأشار تسمية لها باعتبارها سفينة البريد الملكية التي حملت البريد بموجب عقد مع البريد الملكي حيث تم تخصيص 26800 قدم مكعب من المساحة في كعنابر لتخزين الطرود والرسائل والسبائك والعملات وغيرها من الأشياء الثمينة ، وكان يشرف على مكتب البريد في الطابق G البحر بمقدار خمسة كتّاب بريديين الذين كانوا يعملون 13 ساعة في اليوم وسبعة أيام في الأسبوع يقومون بفرز ما يصل 60000 وحدات يوميا. وقد جلب ركاب السفينة معهم كمية كبيرة من الأمتعة واتخذت آخر 19455 قدم مكعب من المساحة لأمتعة الدرجة الأولى والدرجة الثانية. وبالإضافة إلى ذلك، كان هناك كمية كبيرة من البضائع العادية، بدءا من الأثاث والمواد الغذائية وحتى السيارات. وقدرت قيمة لم يكن هناك أي الذهب والمعادن النادرة أو الماس، واحدة من أكثر البنود الشهيرة التي ضاعت عند غرق السفينة هي نسخة من الذهب لرباعيات عمر الخيام،والتي كانت تقدر في ذلك الزمن بـ £ 405 . وقد تم تجهيز تيتانيك مع ثماني رافعات كهربائية وأربع رافعات كهربائية والروافع البخار 3 إلى رفع البضائع والأمتعة والخروج من الانتظار. وتشير التقديرات إلى أن السفينة كانت تستخدم 415 الف طن من الفحم بينما في ساوثامبتون يقومون بتوليد البخار ببساطة لتشغيل روافع البضائع، والحرارة والضوء. وتمتعت هذه السفينة بدرجة عالية من الفخامة لم تتوفر من قبل لاي سفينة ركاب ويمكنك تصور مدى هذه الفخامة والروعة إذا عرفت أن ثمن تذكرة الدرجة الأولى لهذه السفينة قد يزيد عن دخل أي فرد من طاقمها طوال فترة حياته، وان كانت الدرجتان الثانية والثالثة على وضع اقل من الفخامة إلا انهما تعدان من أفضل وأرقى قاعات السفر عن مثيلتهما في السفن الأخرى.

ضمت السفينة على ظهرها نخبة من أثرياء إنجلترا وأمريكا وكان من ضمن هؤلاء الأثرياء بل أثراهم جميعا الكونيل جون جاكوب استور البالغ البالغ من العمر 47 عاما وهو حفيد عائلة استور الإنجليزية الشهيرة بتجارة الفراء وقد مثل جون بنشاطه التجاري الضخم امتدادا لهذه التجارة إلى جانب امتلاكه لعدد من الفنادق العالمية. وفي هذه الفترة من الزمان كان استور هو موضع أحاديث كثيرة خاصة في المجتمع الإنجليزي بعد الفضيحة الكبيرة التي تعرض لها فقد طلقته زوجته وتزوج بعد ذلك من فتاة صغيرة من نيويورك في عمر أحفاده فكانت تبلغ من العمر ثمانية عشر عاما! وخلال هذه الرحلة كان استور وزوجته الحامل_ مادلين_في طريقهما إلى نيويورك بعد رحلة شتوية قاما بها في مصر وأوروبا لكنهما اختصرا جزء من زيارتهما لأوروبا وقررا العودة سريعا للإقامة في أمريكا بعد حملة التشنيعات التي واجهها استور خلال إقامته في أوروبا. كما ضمت نخبة الأثرياء بنجامين جاجينهيم سليل عائله جاجنهيم الامريكيه ذات النشاط التجاري الضخم في استخراج المعادن ، كما كان هناك الثري المعروف ازيدور ستروس وزوجتة وازيدور هو صاحب أكبر مجمع تجاري في العالم وبجانب هذه المجموعة السابقة والتي تمثل أثرى أثرياء العالم كان هناك مجموعة أخرى من الأثرياء ولكن بدرجة اقل قليلا مثل الوجيه الأمثل ارثر ريرسون وجون ثاير مساعد رئيس هيئة السكك الحديدية بولاية بنسلفانيا وتشارلز هايز رئيس مجموعة الشاحنات الكندية وهاري مولسن سليل إحدى العائلات الثرية بمونتريال والتي تعمل في مجال البنوك ومن ابرز طبقات المجتمع الإنجليزي كان هناك سيركوزمو وزوجته ليدي دوف جوردن وكوزمو هو أمير إنجليزي ينتمي للعائلة المالكة أما زوجته دوف فهي مصممة أزياء شهيرة وصاحبه أكبر مجلات للأزياء في فرنسا والولايات المتحدة.

كذلك لم يكن هذا المارد قابلا للغرق في نظر من صمموه فالسفينة ليست كغيرها من السفن حيث تنفرد باحتوائها على قاعين يمتد أحدهما عبر الآخر كما يتكون الجزء السفلي من السفينة من 16 قسما لا يمكن أن ينفذ منها الماء وحتى لو غمرت المياه على سبيل الافتراض أحد هذه الأقسام فانه يمكن لقائد السفينة وبمنتهى السهولة أن يحجز المياه داخل هذا الجزء بمفرده ويمنعها من غمر باقي الأجزاء ولكن في أول رحلة لها في 10 أبريل 1912 من لندن إلى نيويورك عبر المحيط الأطلسي وبعد أربعة أيام من انطلاقها في 14 أبريل 1912 اصطدمت الباخرة بجبل جليدي عند الموقع 41°44' شمالا و49°57' غربا قبل منتصف الليل بقليل مما أدى إلى غرقها بالكامل بعد ساعتين وأربعين دقيقة من لحظة الاصطدام في الساعات الأولى ليوم 15 أبريل 1912. كان على متن الباخرة 2,223 راكب، نجا منهم 706 شخص فيما لقي 1,517 شخص حتفهم. السبب الرئيسي لارتفاع عدد الضحايا يعود لعدم تزويد الباخرة بالعدد الكافي من قوارب النجاة للمسافرين الذين كانوا على متنها، حيث احتوت على قوارب للنجاة تكفي لـ 1,187 شخص على الرغم من أن حمولتها القصوى تبلغ 3,547 شخص. غرق عدد كبير من الرجال الذين كانوا على ظهر التيتانيك بسبب سياسة إعطاء الأولوية للنساء والأطفال في عملية الإنقاذ.

تم تجهيز التايتانك بالغذاء والتجهيزات بصورة جيدة حيث حملت :

من المواد الغزائية :
1.    بيكون ولحم الخنزير: 7,500 باوند (حوالي 3402 كيلو جرام)
2.    الحبوب: 10,000 باوند (حوالي 4536 كيلو جرام)
3.    القهوة: 2,200 باوند
4.    الحليب المُكَثَّف: 600 غالون
5.    الطحين: 200 برميل
6.    الهليون الجديد: 800 حزمة
7.    الزبد الجديد: 6,000 باوند
8.    القشطة الجديدة: 1,200 qts
9.    البيض الجديد: 40,000
10.    السمك الجديد: 11,000 باوند
11.    البازلاء الخضراء الجديدة: 2,250 باوند
12.    اللحم الجديد: 75,000 باوند
13.    الحليب الجديد: 1,500 غالون
14.    فاكهة الكريب: 50 صندوق
15.    العنب: 1,000 باوند
16.    الآيس كريم: 1,750 qts
17.    المربات ومربى البرتقال: 1,120 باوند
18.    الليمون: 50 صندوق (16,000)
19.    الخس: 7,000 رأس
20.    البصل: 3,500 باوند
21.    البرتقال: 180 صندوق (36,000)
22.    البطاطا: 40 طن
23.    الدواجن واللعبة: 25,000 باوند
24.    الأرزّ]]، فاصولياء مُجَفَّفة، الخ: 10,000 باوند
25.    الملح والسمك المُجَفَّف: 4000 باوند
26.    النقانق: 2,500 باوند
27.    السُكّر: 10,000 باوند
28.    بنكرياسات العجول: 1,000
29.    الشاي: 800 باوند
30.    الطماطم: 2.75 طن
31.    الـبيرة وبيرة ستاوت: 20,000 قنينة
32.    المياه المعدنية: 15,000 قنينة
33.    الأرواح: 850 قنينة
34.    النبيذ: 1,500 قنينة

اما بالنسبة للوازم المائدة :
•    ملقط هليونِ: 400
•    أقداح شاي: 3,000
•    صحون شاي: 3,000
•    كؤوس فطور: 4,500
•    صحون فطور كبيرة: 2,500
•    صحون فطور صغيرة: 4,500
•    صحون زبدة: 400
•    سكاكين زبدة: 400
•    أقداح كرفس: 300
•    أقداح شمبانيا: 1,500
•    دوارق كلاريت: 300
•    أقداح كوكتيل: 1,500
•    كؤوس قهوة: 1,500
•    أباريق القهوة: 1,200
•    صحون قهوة: 1,500
•    دوارق: 1,000
•    صحون بلورية: 1,500
•    زجاج محفور: 8,000
•    صحون حلوى: 2,000
•    ملاعق الحلوى: 3,000
•    شوك عشاء: 8,000
•    صحون عشاء: 12,000
•    ملاعق عشاء: 5,000
•    ملاعق بيض: 2,000
•    صحون مقبلات: 1,000
•    شوك سمك: 1,500
•    سكاكين سمك: 1,500
•    زهريات ورود: 500
•    صحون فاكهة: 400
•    شوك فاكهة: 1,500
•    سكاكين فاكهة: 1,500
•    مقصات عنب: 100
•    صحون آيس كريمِ: 5,500
•    أقداح مشروب كحولي: 1,200
•    صحون لحمِ: 400
•    ملاعق خردل: 1,500
•    كسارات البندق: 300
•    شوك محار: 1,000
•    صحون فطائر: 1,200
•    صحون حلوى: 1,200
•    جاطات سلطة: 500
•    ممالح: 2,000
•    ملاعق ملح: 1,500
•    صحون سوفليه: 1,500
•    صحون الشوربة: 4,500
•    جاطات سكر: 400
•    ملقط سكر: 400
•    سكاكين الحلوى والمنضدة: 8,000
•    أقداح الشاي: 3,000
•    أباريق الشاي: 1,200
•    صحون شاي: 3,000
•    ملاعق الشاي: 6,000
•    كؤوس شرب النخب: 400
•    صحون خضار: 400
•    قناني ماء: 2,500
•    كؤوس النبيذ: 2,010

أضف تعليق