23

اغسطس

2019

زي النهاردة / ولد الموسيقار المصري الكبير حسن ابو السعود

في مثل هذا اليوم - ( 2 ابريل 1948 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

ولد في مثل هذا اليوم الموسيقار المصري الكبير حسن ابو السعود.

ولد الموسيقار حسن أبو السعود في مدينة المحلة الكبرى في 2 أبريل عام 1948 وتوفي في 17 أبريل عام 2007 وهو موسيقار مصري راحل ونقيب لنقابة الموسيقيين المصريين ، وكان رئيساً لإذاعة ليبيا في أواخر الستينات ، تخرج من كلية التجارة بجامعة القاهرة العام 1970 بدأ كعازف أكورديون في "فرقة صلاح عرام" الموسيقية، ثم ترك الفرقة وسافر إلى اليابان بصحبة فرقة رضا للفنون الشعبية حيث درس الموسيقى الغربية على يد مدرس ياباني ، سافر إلى لبنان فترة كعازف للمطرب فريد الأطرش. اشتهر من خلال عدة أعمال تمكن من خلالها من ايجاد النغمة الشرقية الشعبية التي يألفها "أولاد البلد" و"الطبقة العريضة" من الشعب المصري ولا عجب انه في بداية حياته كان يعزف مع فرقة المطرب الشعبي أحمد عدوية حيث لحن لعدوية عدد من أغانيه التي اشتهر بها منها "بنت السلطان" ، قام بتلحين العديد من الاغنيات لمطربين مصريين وعرب مثل هاني شاكر والذي كان صديقا له، وكذلك راغب علامة كأغنية "آسف حبيبتي"، نانسي عجرم، شيرين وجدي، إيهاب توفيق، سميرة سعيد، محمد منير وبهاء سلطان الفنانة الكبيرة وردة والفنانة أصالة، خالد عجاج، شيرين عبد الوهاب وغيرهم ، تدرج في العمل النقابي لنقابة الموسيقيين المصرية حتى صار نقيباً لها في العام 2004. ومن انجازاته في منصب رئيس النقابة رفع معاشات الموسيقيين وتحسين وضعهم المادي بعد سن المعاش وظل بمنصب نقيب الموسيقيين حتي توفي حين اصيب بهبوط مفاجئ في الدورة الدموية بسبب مضاعفات مرض السكري والوزن الزائد حيث توفي يوم الثلاثاء الموافق 17 أبريل عام 2007

لحن لحوالي 85 فيلماً سينمائياً ولحن ما يقرب من 1500 لحن ةموسيقي تصويرية فمن الحانه :
•    العار
•    فيلم الكيف
•    جري الوحوش
•    أربعة في مهمة رسمية
•    بطل من ورق
•    شادر السمك
•    سلام يا صاحبي
•    البيضة والحجر
•    لن أعيش في جلباب أبي
•    نحن لانزرع الشوك
•    العطار والسبع بنات
•    عيش ايامك
•    العمة نور
•    سوق الخضار
•    كل واحد وله عفريت
•    مسلسل بكيزة و زغلول


نال جائزة احسن موسيقي تصويرية العديد من المرات عن اعماله : العار و فيلم الكيف و اربعة في مهمة رسمية و لن اعيش في جلباب ابي و نحن نزرع الشوك.

أضف تعليق