20

سبتمبر

2020

زي النهاردة / وفاه أحد أئمة الفقه والحديث "سراج الدين البلقيني"

في مثل هذا اليوم - ( 2 يونيو 1403 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

هو عمر بن رسلان بن نصير بن صالح الكنانى سراج الدين أبو حفص العسقلانى أحد كبار الشافعية بمصر ولد ببلقينة أحد قرى مدينة المحلة الكبرى سنة 724 هـ.
حج بيت الله مرتين سنة 740 هجريه وعام 747 هجريه.
حفظ القرأّن الكريم وعمره سبع سنين كما حفظ البلقينى "المحرر" في الفقه و"الكافيه" في النحو لابن مالك ومختصر ابن الحاجب في أصول الفقه و"الشاطبيه" في القراءات وكل ذلك في بلدته بلقينا.
يقال إن صالح الجد الثالث لسراج الدين هو أول من سكن بلقينه ولذلك كان لقب البلقينى وهي قرية تابعه لمركز المحلة الكبرى محافظة الغربية بطريق طنطا.
من المعروف أن بيت البلقينى بيت علم وفضل ورياسه وكرم منهم من دفن بالقرية ومنهم من دفن بعيدا عنها.
أنشأ العلامه سراج الدين البلقينى مدرسه بخط "بين السيارج" بحى باب الشعريه الآن بالقاهرة.
خرجت ألاف العلماء وجمع فيها كل مريديه ومحبيه من نوابغ الطلاب وأوقف عليها الأوقاف الكثيرة مما تفضل الله بها عليه.
تعلم في هذه المدرسه أيضا أولاده وأحفاده من علماء بيت البلقينى وكان ابن حجر أحد طلاب هذه المدرسه ودفن البلقينى بها.
توفى الشيخ عمر سراج الدين البلقينى نهار الجمعه الحادى عشر من ذى القعده وصلى عليه ولده جلال الدين ودفن بمدرسته بعد عمر مديد قضاه في خدمة الإسلام وعلومه.

أضف تعليق