11

اغسطس

2020

زي النهاردة / اغتيال الجنرال كليبر "Jean-Baptiste Kléber" على يد سليمان الحلبي

في مثل هذا اليوم - ( 14 يونيو 1800 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

أحد جنرالات فرنسا أثناء الحروب الثورية الفرنسية.
اشترك في حملة نابليون بونابرت في حملته على مصر.
بدأ حياته العسكرية في خدمة آل هابسبورغ ولكن أصوله الشعبية حالت دون ترقيه في الخدمة فتطوع في الجيش الفرنسي سنة 1791 ليترقى سريعاً في الرتب العسكرية إلى أن وصل إلى رتبة جنرال.
خدم كليبر في منطقة الراين أثناء حرب التحالف الأول كما شارك في قمع تمرد الملكيين في إقليم الفنديه قبل أن يتقاعد لفترة وجيزة بعد معاهدة كامبو فورميو لكنه عاد إلى العسكرية ليرافق نابليون في حملته على مصر عامي 1798 و1799 وعندما غادر نابليون مصر عائداً إلى باريس قام بتعيين كليبر قائداً للحملة خلفاً له.
انتهز المصريون فرصة انشغال كليبر بمطاردة العثمانيين في عين شمس وطردهم إلى بلاد الشام وأقاموا ثورة القاهرة الثانية.
مقتل الجنرال كليبر لوحة زيتية للبارون غروس من مقتنيات متحف ستراسبورغ التاريخي.
سحق كليبر ثورة القاهرة الثانية ضد الفرنسيين والتي كانت بولاق مركزا لها فنصب مدافعه على قمة جبل المقطم وشرع بقصف الحى حتى جعله أثرا بعد عين وهكذا تمكن من القضاء على الثورة واستمر كليبر في استفزاز مشاعر المصريين مما دفع سليمان الحلبي وهو طالب سوري أزهري إلى اغتياله في حديقة قصره بطعنة خنجر في قلبه ودفن في حديقة قصره بالقاهرة ثم حملت جثته عند خروج الجيش الفرنسي من مصر ليدفن في فرنسا كما ذكر في وصيته وذلك عام 1801.

أضف تعليق