8

مارس

2021

زي النهاردة / علي كافي رئيسًا للجزائر وذلك بعد اغتيال محمد بوضياف

في مثل هذا اليوم - ( 2 يوليو 1992 )

, أحداث سياسية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 


علي كافي ولد بالحروش بولاية سكيكدة بدأ دراسته بالمدرسة الكتانية في قسنطينة وكان معه بالمدرسة هواري بومدين.
هو الرئيس الثامن للجزائر منذ التكوين والرئيس السادس منذ الاستقلال.

كان عضوا في حزب الشعب وساهم بالنضال فيه حتى أصبح مسؤول خلية ومن بعدها مسئول مجموعة.
عام 1953 عين مدرسا من طرف حزبه في مدرسة حرة بسكيكدة ساهم بالثورة الجزائرية منذ اتصاله بديدوش مراد في نوفمبر 1954 وكانت بداية مشاركته على مستوى مدينة سكيكدة وبعدها التحق بجبال الشمال القسنطيني.

شارك في معارك أغسطس 1955 تحت قيادة زيغود يوسف وفي أغسطس 1956 شارك في مؤتمر الصومام حيث كان عضوا مندوبا عن المنطقة الثانية.
قام بقيادة المنطقة الثانية بين أعوام 1957 و 1959 وفي مايو 1959 التحق بتونس حيث دخل في عداد الشخصيات العشر التي قامت بتنظيم الهيئتين المسيرتين للثورة.
بعد الاستقلال عين سفيرا للجزائر في تونس ثم مصر وبعدها سوريا ولبنان والعراق وإيطاليا.
في يناير 1992 عين عضوا في المجلس الأعلى للدولة ثم رئيسا له في 2 يوليو وذلك بعد اغتيال محمد بوضياف.

أضف تعليق