1

ابريل

2020

زي النهاردة / الولايات المتحدة تلقي قنبلة ذرية على مدينة هيروشيما اليابانية "الولد الصغير"

في مثل هذا اليوم - ( 6 اغسطس 1945 )

, حروب

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

الولد الصغير هو الاسم الكودي الذي أطلق على أول قنبلة ذرية ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية في 6 أغسطس 1945 من قاذفة القنابل بي-29 "إينولا جاى" والتي كان يقودها الكولينيل بول تيبيتس من السرب 393 من القوات الجوية الأمريكية وتعتبر هذه القنبلة هي أول سلاح نووي يتم استخدامه وبعدها بثلاثة أيام تم إلقاء القنبلة الثانية الرجل البدين "Fat Man" علي مدينة ناجازاكي.

تم تطوير هذه القنبلة ضمن مشروع مانهاتن خلال الحرب العالمية الثانية وتستمد القوة التفجيرية من الانشطار النووي من اليورانيوم 235.
كان قصف هيروشيما هو ثاني تفجير نووي صناعي في التاريخ (الأول هو "ترينيتي" بغرض التجارب)، وكانت الأولى التي تعتمد على اليورانيوم بغرض التفجير.
فقط 600 ملليغرام من اليورانيوم تم تحويلها إلى طاقة للتدمير وإنفجرت بقدرة تدميرية تعادل ما بين 13 و 18 كيلوطن من مادة تي ان تي وقتلت ما يقرب من 140،000 شخص.
لم يتم اختبار هذا التصميم في موقع الاختبار ترينيتي على خلاف قنبلة البلوتونيوم "فات مان" الأكثر تعقيدا التي تم اختبارها وكانت الكمية المتاحة من اليورانيوم المخصب في هذا الوقت صغيرة جدا في ذلك الوقت ورئي أن تصميم قنبلة اليورانيوم بسيط ولابد من أن يعمل ولم يكن هناك حاجة إلى اختباره.

أضف تعليق