20

اكتوبر

2020

زي النهاردة / اغتيال الرئيس الأفغاني السابق "برهان الدين رباني" بهجوم انتحاري

في مثل هذا اليوم - ( 20 سبتمبر 2011 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

برهان الدين رباني بن محمد يوسف هو ثاني رئيس لدولة المجاهدين في كابل بعد سقوط الحكم الشيوعي فيها في أبريل 1992 حيث خرج من كابل في 26 سبتمبر 1996 على يد حركة طالبان وظل ينتقل في ولايات الشمال التابعة له وهو يعتبر أحد أبرز زعماء تحالف المعارضة الشمالي السياسيين والمعارض لطالبان.

أعلنت الشرطة الأفغانية ان برهان الدين رباني الرئيس الأفغاني الاسبق الذي يقود جهود السلام في أفغانستان قتل في هجوم انتحاري استهدف منزله في كابول وقد تم تعيين رباني الذي تولى رئاسة البلاد وسط فوضى الحرب الاهلية من 1992 وحتى عام 1996 رئيسا للمجلس الأعلى للسلام الذي كلفه الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بالتفاوض مع طالبان ولم يحقق المجلس اي نجاح في مساعيه.

يعد مقتل رباني أكبر عملية اغتيال لشخصية بارزة منذ الغزو الذي شنه التحالف الذي قادته الولايات المتحدة للاطاحة بنظام طالبان في اواخر 2011 وبعد اقل من شهرين على مقتل شقيق الرئيس الأفغاني احمد والي كرزاي. قال المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانكزاي ان "انفجارا وقع داخل منزل برهان الدين رباني ادى إلى استشهاده كما اصيب عدد اخر بجروح" وصرحت الشرطة ان انتحاريا من حركة طالبان نفذ الهجوم بتفجير عبوة ناسفة كانت مخبأة في عمامته.

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم