19

يونيو

2019

زي النهاردة / وفاة المهندس المعماري المصري حسن فتحي

في مثل هذا اليوم - ( 30 نوفمبر 1989 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

في مثل هذا اليوم من عام 1989 توفي المهندس المعماري المصري حسن فتحي وهو من مواليد عام 1900 حصل على دبلوم العمارة من المهندس خانة جامعة الملك فؤاد الأول -جامعة القاهرة حالياً- عام 1926. تقلّد العديد من المناصب حيث عُين مهندساً بالمجالس البلدية في الفترة 1926-1930 ثم مدرساً بكلية الفنون الجميلة في الفترة 1930-1946. تولى منصب رئيس إدارة المباني المدرسية بوزارة المعارف في الفترة 1949-1952. وفي عام 1950 عمل خبير بمنظمة الأمم المتحدة لإعانة اللاجئين. اسند اليه منصب أستاذ ورئيس قسم العمارة بكلية الفنون الجميلة في الفترة 1954-1957. تولى رئاسة مشروع تجريبي للإسكان تابع لوزارة البحث العلمي بالقاهرة ومستشار لوزارة السياحة في الفترة 1963-1965. وفي عام 1966 عمل خبيراً لمنظمة الأمم المتحدة في مشروع التنمية بالمملكة العربية السعودية. عمل كأستاذ زائر في قسم تخطيط المدن والعمارة بجامعة الأزهر الشريف في 1966-1967 وكخبير بمعهد أدلاي إستفسون بجامعة شيكاغو في 1967-1969 ثم كأستاذ زائر للإسكان الريفي في كلية الزراعة جامعة القاهرة في الفترة 1975-1977.

حصل المعماري حسن فتحي على العديد من الجوائز منها حصوله علي جائزة الدولة التشجيعية للفنون الجميلة كأول معماري يحصل عليها في مصر حيث فاز بالميدالية الذهبية عن تصميم وتنفيذ قرية "القرنة الجديدة" بالأقصر عام 1959. حصل علي ميدالية هيئة الآثار المصرية عام 1960. وفي 1980 كان أول فائز بجائزة نوبل البديلة RLA -وهي جائزة يقدمها البرلمان السويدي في اليوم السابق لتوزيع جوائز نوبل التي يقدمها ملك وملكة السويد- والتي لا تضم جائزة للهندسة المعمارية وأيضاً حصل على  جائزة بالزان العالمية في ايطاليا في نفس العام. وفي عام 1984 حصل علي الميدالية الذهبية الأولى من الاتحاد الدولي للمعماريين في باريس وأطلق عليه لقب "أحسن مهندس معماري في العالم في ذلك الوقت". وفي عام 1987 حصل على جائزة لويس سوليفان للعمارة وهي ميدالية ذهبية من الاتحاد الدولي للبناء والحرف التقليدية. وفي عام 1989 حصل على جائزة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

تضم أعماله حوالي 160 مشروع أشهرها "قرية القرنة" عام 1948 و "مسجد في البنجاب بالهند" عام 1950 و "قرية باريس" عام 1967. كما له العديد من المؤلفات مثل "قصة مشربية" وكتاب "العمارة والبيئة" عام 1977 وكتاب "الطاقة الطبيعية والعمارة التقليدية: مبادئ وأمثلة من المناخ الجاف الحار" الذي نشرت طبعته الاولي فى عام 1988. توفي حسن فتحي في 30 نوفمبر 1989 في القاهرة.

أضف تعليق