18

نوفمبر

2019

زي النهاردة / إغتيال رئيس الوزراء محمود فهمي النقراشي

في مثل هذا اليوم - ( 28 ديسمبر 1948 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

محمود فهمي النقراشي باشا رئيس وزراء مصري راحل ومن قادة ثورة 1919. اغتيل في 28 ديسمبر 1948 على يد عبد المجيد أحمد حسن. ولد محمود فهمي النقراشي في مدينة الإسكندرية شمال مصر في 26 أبريل 1888 حيث عمل كسكرتير عام لوزارة المعارف المصرية ووكيلا لمحافظة القاهرة ثم صار عضوا في حزب الوفد. حكم عليه بالإعدام من قبل سلطات الاحتلال الإنجليزي بسبب ثورة 1919 والتي كان من قياداتها وإعتقل من قبل سلطات الاحتلال الإنجليزي في مصر العام 1924. تولي وزارة المواصلات المصرية العام 1930.

تولى رئاسة الوزراء عدة مرات منها التي تشكلت بعد اغتيال أحمد ماهر وذلك في 24 فبراير 1945 حيث جاءت في جو تسوده المظاهرات والاضطرابات التي عمت البلاد والتي تصدى لها بعنف شديد ومنها مظاهرة الطلبة التي خرجت من جامعة فؤاد الأول إلي قصر عابدين والتي سلكت كوبري عباس حيث حاصرتهم قوات البوليس ووقع ماعرفت باسم "حادثة كوبري عباس". تولي النقراشي الوزارة مرة أخرى في 9 ديسمبر 1946م بعد استقالة وزارة إسماعيل صدقي وهذه هي الوزارة التي اتخذت قرار دخول مصر الحرب في فلسطين.

بعد اقدامه على حل جماعة الإخوان المسلمين في 8 ديسمبر 1948 اغتيل رئيس الوزراء محمود فهمي النقراشي في 28 ديسمبر 1948 في القاهرة حيث قام القاتل المنتمي إلي النظام الخاص لجماعة الإخوان المسلمين وكان القاتل متخفيا في زي أحد ضباط الشرطة وقام بتحية النقراشي حينما هم بركوب المصعد ثم أفرغ فيه ثلاث رصاصات في ظهره.

تبين أن وراء الجريمة النظام الخاص لجماعة الإخوان المسلمين حيث إعتقل القاتل الرئيسي وهو "عبد المجيد أحمد حسن" والذي إعترف بقتله كون النقراشي أصدر قرارا بحل جماعة الإخوان المسلمين كما تبين من التحقيقات وجود شركاء له في الجريمة من الجماعة وقد أصدر حسن البنا عقب هذا الحدث بيانا استنكر فيها الحادث و"تبرأ" من فاعليه تحت عنوان "ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين".

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم