22

سبتمبر

2020

زي النهاردة / توفي المنشد الديني المصري سيد النقشبندي

في مثل هذا اليوم - ( 14 فبراير 1976 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

توفي في مثل هذا اليوم المنشد الديني المصري سيد النقشبندي.

ولد في عام 1920 في محافظة الدقهلية وتوفي في 14 فبراير عام 1976وهو أحد أشهر المنشدين والمبتهلين في تاريخ الإنشاد الديني وصاحب مدرسة متميزة في الابتهالات يتمتع بقوة الصوت ، حصل علي كثير من التكريمات حيث كرمه رئيس مصر الراحل محمد أنور السادات عام 1979 بمنحه وسام الدولة من الدرجة الأولى كما كرمه الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك بمنحه وسام الجمهورية من الدرجة الأولى وكرمته ايضا محافظة الغربية حيث أطلقت اسمه على أكبر شوارع طنطا.

 أجمع خبراء الاصوات على أن صوت الشيخ الجليل من أعذب الأصوات التي قدمت الدعاء الديني ,حفظ القرآن الكريم علي يد الشيخ أحمد خليل قبل عامه الثامن تعلم الإنشاد الديني في حلقات الذكر بين مريدي الطريقة النقشبندية وذاعت شهرته في محافظات مصر والدول العربية في عام 1955 وسافر الي كثير من الدول منها أبو ظبي والاردن وايران واليمن واندونسيا والمغرب العربي ودول الخليج ومعظم الدول الأفريقية والاسيوية ودخل الإذاعة في عام 1967 وترك لها للإذاعة ثروة من الأناشيد والابتهالات.

اعماله :
- اشترك في حلقات البرنامج التليفزيوني في نور الأسماء الحسنى
- وسجل برنامج الباحث عن الحقيقة
- سجل مع  الاذاعي أحمد فراج بعض التسجيلات لبرنامج في رحاب الله

 أهم أعماله بالإنشاد الدينى:
- جل الإله
- اقوا امتي
- اي سلوي
- انت في عين قلبي
- يارب دموعنا
- حشودنا تدعوك
- بدر الكبرى
- ربنا
- ليلة القدر
- أيها الساهر
- سبحانك يا رب
- رسولك المختار
- مولاي
- أغيب
- يارب إن عظمت ذنوبي
- النفس تشكو
- ربّ هب لى هدى

أضف تعليق