23

سبتمبر

2019

زي النهاردة / تثبيت أول قاعدة من قواعد جسر الملك فهد

في مثل هذا اليوم - ( 27 فبراير 1982 )

, سفر وأماكن سياحية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

تم في مثل هذا اليوم تثبيت أول قاعدة من قواعد جسر الملك فهد.

تم تثبيت أول قاعدة من قواعد جسر الملك فهد في يوم الأحد 27 فبراير عام 1982 وقد بدأ العمل الرسمي في بناء الجسر في 29 سبتمبر عام 1981  ، حيث تمت فكرة إنشائه في عام 1965 عندما قام الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود باستقبال الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة خلال زيارة للمنطقة الشرقية وهو جسر يربط ما بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ، يبلغ طول الجسر نحو 25 كيلو مترا وبعرض 23.2 مترا، افتتح الجسر رسمياً في 25 نوفمبر 1986 وسمّي نسبة إلى الملك فهد ، يشمل الجسر 345 ألف متر مكعب من الكنكريتو 25 ألف طن من الخرسانة المسلحة و 10آلاف طن من الفولاذ مسبق الإجهاد وبلغ مجموع التربة التي رفعت خلال الإنشاءات ما يصل إلى 9.5 ملايين متر مكعب ، ووصل عدد القوى العاملة التي استخدمت بالجسر في ذروة عمليات التنفيذ خلال السنوات الاربع 1500 عامل في البحرين حيث بلغت تكاليف الكيلومتر الواحد من السدود الركامية المكونة للجسر 68 مليون ريال. كما استخدم لتثبيت دعامة واحدة بالجسر 6 كيلومترات من المواد الجوفية و 9 آلاف عينة و 16 الف تجربة وعملية مختبرية و 8 آلاف صفحة لتسجيل النتائج ، وبلغ عدد المركبات منذ افتتاح الجسر 25,219,616 مركبة بمعدل يومي بلغ 4,989 مركبة كما بلغ عدد المسافرين منذ افتتاح الجسر 64,759,261 مسافراً بمعدل يومي بلغ 22,971 مسافراً تبعا لاحصائية عام 2000.

جسر الملك فهد هو الجسر الأطول في الشرق الأوسط كما أنه أكثر جسور العالم تكلفة حيث بلغت كلفة إنشائه 3 مليارات ريال سعودي ، لكنه في الوقت نفسه يعتبر أحد أهم المنجزات الحضارية على الصعيد المعماري في المنطقة في العصر الحالي كما أنه أهم جسر بحري في العالم يصل بين طرفي اليابسة حيث يعدّ جسر الملك فهد من أهم المنافذ على مستوى دول الخليج من حيث كثرة المسافرين ، وقد بلغ عدد المسافرين منذ افتتاح الجسر حتى نهاية عام 2006 : 136.913.280 مسافراً بمعدل يومي بلغ 18.658 مسافراً يومياً للاتجاهين ، وبلغ المعدل اليومي خلال الثلاث السنوات الأخيرة 36.927 مسافراً يومياً للاتجاهين.

تتميز الجزيرة الصناعية بأنها مقصد السياح حيث تتكون من جزءين كبيرين تضم مطاعم متنوعة ومحلات تأجير السيارات وبنوكاً ومكاتب لشركات الاتصالات ومكاتب سفريات كما تضم قاعة للضيوف ،  وتشتمل على الحديقة التي تعتبر منتزه لزوار الجزيرة ، كما ساهمت الخدمات التي وفرتها المؤسسة في سهولة الحركة على الجانبين والتي تتمثل في شق طريقين على جانبي الجزيرة صمما للمساعدة على سهولة وسرعة التدفق الضروري، هذا بالإضافة إلى معابر لسيارات الركاب تفصلها عن السيارات المخصصة للشحن ، وهناك مجموعة من الأبنية ومجزآت علوية لتسهيل حركة السير والمرور ومناطق لوقوف السيارات ومعابر للمشاة ، ويوجد ايضاً في الجزيرة الصناعية مكاتب للإدارات الحكومية والجمارك والجوازات والأمن العام وسلاح الحدود والدفاع المدني وأبنية الإدارة العامة للجسر ومسجد والخدمات المرافقة ومعمل تحلية المياه ومعمل معالجة القاذورات ومهبط لطائرات الهيلوكبتر.

أضف تعليق