19

يونيو

2019

زي النهاردة / توفي الممثل والمغني المصري عبد الحليم حافظ

في مثل هذا اليوم - ( 30 مارس 1977 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

توفي في مثل هذا اليوم الممثل والمغني المصري عبد الحليم حافظ.

ولد الممثل والمغني عبد الحليم حافظ في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية في 21 يونيو عام 1929 وتوفي في 30 مارس عام 1977 وهو مغني مصري واسمه الحقيقي عبد الحليم على شبانة ، توفيت والدته بعد ولادته بأيام وتوفي والده قبل أن يتم عبد الحليم عامه الأول ، كان يلعب مع أولاد عمه في ترعة القرية ومنها انتقل إليه مرض البلهارسيا الذي دمر حياته، ولقد قال مرة أنا ابن القدر، وقد أجرى خلال حياته واحد وستين عملية جراحية ، التحق بعدما نضج قليلا في كتاب الشيخ أحمد ومنذ دخول العندليب الأسمر للمدرسة تجلى حبه العظيم للموسيقى حتى أصبح رئيسا لفرقة الأناشيد في مدرسته. ومن حينها وهو يحاول الدخول لمجال الغناء لشدة ولعه به ، التحق بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين عام 1943 حين إلتقى بالفنان كمال الطويل حيث كان عبد الحليم طالبا في قسم تلحين، وكمال في قسم الغناء والأصوات، وقد درسا معا في المعهد حتى تخرجهما عام 1948 ورشح للسفر في بعثة حكومية إلى الخارج لكنه ألغى سفره وعمل 4 سنوات مدرساً للموسيقى بطنطا ثم الزقازيق وأخيرا بالقاهرة، ثم قدم استقالته من التدريس والتحق بعدها بفرقه الإذاعة الموسيقية عازفا على آله الأبواه عام 1950.

أعاد غناء "صافيني مرة" في يونيو عام 1953 يوم إعلان الجمهورية وحققت نجاحاً كبيراً ثم قدم أغنية "على قد الشوق" كلمات محمد علي أحمد وألحان كمال الطويل في يوليو عام 1954 وحققت نجاحاً ساحقاً ثم أعاد تقديمها في فيلم "لحن الوفاء" عام 1955 ومع تعاظم نجاحه لُقب بالعندليب الأسمر ، تعاون مع الملحن العبقري محمد الموجي وكمال الطويل ثم بليغ حمدي كما أنه له أغاني شهيرة من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب مثل: (أهواك ونبتدي منين الحكاية وفاتت جنبنا)، ثم أكمل الثنائي (حليم - بليغ) بالاشتراك مع الشاعر المصري المعروف محمد حمزة أفضل الأغاني العربية من أبرزها ، زي الهوا وسواح وحاول تفتكرني وأي دمعة حزن لا وموعود وغيرها من الأغاني ، وقد غنى للشاعر الكبير نزار قباني أغنية قارئة الفنجان ورسالة من تحت الماء والتي لحنها الموسيقار محمد الموجي

وغنى في حفلته التاريخية أمام 8 آلاف شخص بعد حرب 1967 في قاعة ألبرت هول في لندن لصالح المجهود الحربى لإزالة آثار العدوان.


غني الكثير من الأغاني العاطفية حيث ظهر بصوته (فقط) بأغنية ليه تحسب الأيام كلمات فتحي قورة وألحان علي فراج في فلم بعد الوداع سنة 1953 وشارك عبد الحليم للمرة الثانية بصوته فقط في فيلم سينمائي هذه المرة مع فيلم "بائعة الخبز"، حيث غنى شكرى سرحان بصوت حليم أغنية "أنا أهواك"، وذلك أمام ماجدة التي غنت بدورها في الفيلم بصوت المطربة برلنتى حسن ، أحيا عبد الحليم حفلة أضواء المدينة بحديقة الأندلس فيما يعتبر بأنها حفلته الرسمية الأولى في 18 يونيو عام 1953 والتي كانت أيضا أول احتفال رسمي بإعلان الجمهورية وغني اغنية "صافيني مرة"كلمات سمير محجوب، الحان محمد الموجي واغنية "إحنا كنا فين"كلمات حسين السيد، الحان منير مراد وقد غناها عبد الحليم معَ الفنانة شادية في فلم دليلة كما غني اغنية "على قد الشوق" كلمات محمد علي أحمد، الحان كمال الطويل واغنية "توبة" في عام 1955 كلمات حسين السيد، لحن الموسيقار محمد عبد الوهاب أول أغاني عبد الوهاب لعبد الحليم واغنية "في يوم في شهر في سنة" كلمات مرسي جميل عزيز، وألحان كمال الطويل. واغنية موعود كلمات محمد حمزه والحان بليغ حمدي وغني اغنية "لقاء" كلمات صلاح عبد الصبور والحان كمال الطويل وهي أول أغنية خاصة يسجلها عبد الحليم حافظ للاذاعة. واغنية "رسالة من تحت الماء" كلمات نزار قبانى، والحان محمد الموجي واغنية "حبيبها" كلمات كامل الشناوي، والحان محمد الموجي واغنية "قارئة الفنجان" آخر ما غنى وكانت في حفلة شم النسيم في عام 1977 من كلمات نزار قبانى وألحان محمد الموجي واغنية "جانا الهوى" من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي، غنى عبد الحليم الأغنية أولاً في المسارح، وبعد أن حققت نجاحاً كبيراً قدمها في فيلم أبي فوق الشجرة عام 1969 واغنية حبيبتي من تكون كلمات خالد بن سعود وألحان بليغ حمدي وقد نشرت هذه الأغنية بعد,


كما غني الكثير من الأغاني الوطنية مثل : اغنية "العهد الجديد" سنة 1952 وهو أول نشيد وطني غناه عبد الحليم حافظ في حياته، من كلمات محمود عبد الحي وألحان عبد الحميد توفيق زكي، وقد غناها عبد الحليم بعد قيام ثورة 23 يوليو واغنية "إحنا الشعب" أول أغنية يغنيها عبد الحليم للرئيس جمال عبد الناصر بعد اختياره شعبياً لأن يكون رئيساً للجمهورية سنة 1956 وهي أول لقاء فنى بين الثلاثي عبد الحليم والمحلن كمال الطويل والشاعر صلاح جاهين واغنية "الله يا بلدنا" والتي تغنى بها بعد العدوان الثلاثى حيث قدم محمد عبد الوهاب على تعاونه الأول مع عبد الحليم في مجال الأغاني الوطنية سنة 1956 ، واغنية "على ارضها" أو "أغنية المسيح" والتي تتغنى بالقدس من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان بليغ حمدي وتوزيع علي إسماعيل واغنية "ابنك يقولك يا بطل" من كلمات عبد الرحمن الأبنودي، وألحان كمال الطويل واغنية  "نشيد الوطن الأكبر" سنة 1960 من كلمات أحمد شفيق كامل وألحان محمد عبد الوهاب واغنية "حكاية شعب" سنة 1960 من كلمات أحمد شفيق كامل وألحان كمال الطويل، وذلك في حفل أضواء المدينة الذي أقيم بمدينة أسوان للاحتفال بوضع حجر الأساس ببناء السد العالي واغنية "الجزائر" غناها عبد الحليم سنة 1962 ليحيي فيها كفاح أهل الجزائر الذين نالوا استقلالهم في نفس العام واغنية "مطالب شعب" بمناسبة العيد العاشر للثورة 23 يوليو 1962، من كلمات أحمد شفيق كامل وألحان كمال الطويل وتوزيع علي إسماعيل واغنية "صورة" غناها في عيد الثورة في 23 يوليو 1966، من كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل واغنية "عدى النهار" سنة 1967 وهي واحدة من أبرز أغاني عبد الحليم من كلمات عبد الرحمن الأبنودي والحان كمال الطويل واغنية "أحلف بسماها" سنة 1967 والتي وعد عبد الحليم أن يغنيها في كل حفلاته إلى أن تتحرر أرض مصر في سيناء، من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان كمال الطويل واغنية "البندقية اتكلمت" سنة 1968، من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وألحان كمال الطويل واغنية "عاش اللي قال" أول أغنية غناها عبد الحليم بعد نصر أكتوبر 1973 من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي، وكانت أول أغنية أشاد فيها بدور الرئيس محمد أنور السادات في انتصار مصر العظيم واغنية "النجمة مالت على القمر" 1975، من كلمات محسن الخياط وألحان محمد الموجي، و"المركبة عدت" من كلمات مصطفى الضمراني وألحان محمد عبد الوهاب بعد إعادة افتتاح قناة السويس للملاحة العالمية.

اما بالنسبة لالابتهالات الدينية (الأدعية) :
1.    "نفضت عينيا المنام"
2.    "أنا من تراب"
3.    "على التوتة"
4.    "أدعوك يا سامع"
5.    "ورحمتك في النسيم"
6.    "بينى وبين الناس"
7.    "والحبة في الأرض"
8.    "خلينى كلمة"
9.    "ورق الشجر"
10.    "بين صحبة الورد"
11.    "يا خالق الزهر"


افلامه :
1.    لحن الوفاء
2.    أيامنا الحلوة
3.    ليالي الحب
4.    أيام وليالي
5.    موعد غرام
6.    دليلة
7.    بنات اليوم
8.    الوسادة الخالية
9.    فتى أحلامي
10.    شارع الحب
11.    حكاية حب
12.    البنات والصيف
13.    يوم من عمري
14.    الخطايا وشاركه ا
15.    معبودة الجماهير
16.    أبي فوق الشجرة

توفي يوم الأربعاء في لندن في 30 مارس عام 1977  حيث كان عمره تقريبا 48 عاماً والسبب الأساسي في وفاته هو الدم الملوث الذي نقل إليه حاملا معه التهاب كبدي فيروسي فيروس سى الذي تعذر علاجه مع وجود تليف في الكبد ناتج عن إصابته بداء البلهارسيا منذ الصغر كما قد أوضح فحصه في لندن، ولم يكن لذلك المرض علاج وقتها وبينت بعض الآراء أن السبب المباشر في موته هو خدش المنظار الذي أوصل لأمعاه مما أدى إلى النزيف وقد حاول الأطباء منع النزيف بوضع بالون ليبلعه لمنع تسرب الدم ولكن عبد الحليم مات ولم يستطع بلع البالون الطبي. حزن الجمهور حزنا شديدا حتى أن بعض الفتيات من مصر انتحرن بعد معرفتهن بهذا الخبر. وقد تم تشييع جثمانه في جنازة مهيبة لم تعرف مصر مثلها سوى جنازة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر والفنانة الراحلة أم كلثوم حيث كان عدد البشر المشاركين في الجنازة الذي بلغ أكثر من 2.5 مليون شخص.

أضف تعليق