5

ديسمبر

2019

زي النهاردة / التوقيع الي إتفاق الجمعة العظيمة

في مثل هذا اليوم - ( 10 ابريل 1998 )

, أحداث سياسية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

تم في مثل هذا اليوم التوقيع الي إتفاق الجمعة العظيمة.

تم التوقيع علي اتفاق الجمعة العظيمة أو اتفاق بلفاست في 10 ابريل عام 1998 وهو اتفاق تم بين بريطانيا وجمهورية ايرلندا واحزاب ايرلندا الشمالية ، يهدف اتفاق الجمعة العظيمة إلى وضع حد للنزاع في صورة نهائية، وتحقيق التعايش السلمي بين طوائف ايرلندا الشمالية، وبينها وبين جمهورية ايرلندا وهو يدعو إلى تقاسم السلطة السياسية في ايرلندا الشملية مع الأقلية الكاثوليكية وتعطي جمهورية إيرلندا رأياً في شؤون إيرلندا الشمالية وشكل الاتفاق نهاية حقبة من حرب أهلية مذهبية امتدت لأكثر من ثلاثين عاماً بين الكاثوليك والبروتستانت، وقتل خلالها نحو 3500 شخص ، ولكن لن يتغير أي موقف سياسي لايرلندا الشمالية إلا بموافقة سكانها من خلال الاستفتاءات التي تقام بأمر من وزير الخارجية البريطاني، وتكون المدة بين الاستفتاء والآخر سبع سنوات، على الأقل.

يتكون الإتفاق من وثيقتين متعلقتين ببعضها البعض وتم التوقيع علي كل منهما في 10 ابريل عام 1998 :
1- الإتفاقية متعددة الأحزاب التي تمت عن طريق اغلب اللأحزاب السياسية في شمال ايرلندا .
2- الإتفاقية العالمية بين الحكومة البريطانية وللايرلندية والتي تعرف بالإتفاقية البريطانية الإيرلندية

ويستند الاتفاق إلى بيان وقع عليه ألبرت رينولدز عن جمهورية ايرلندا ورئيس وزراء بريطانيا السابق جون ميجور في عام 1993 والذي ينص على حق شعوب ايرلندا الشمالية في تحديد مصيرها.

ينص الاتفاق على :
1-    إلغاء القانون الخاص بحكومة ايرلندا، الذي يفرض سيادة بريطانية على الجزيرة كلها ولا يكون لها الحق في تغيير بنود
2-    تأييد حق جميع سكان ايرلندا الشمالية في حمل جنسيات ايرلندية أو بريطانية، والاتفاق على عدم تغيير هذا الوضع مهما تغير وضع ايرلندا الشمالية السياسي.
3-   الرجوع إلى الشعب في أي خطوات تُتَّخَذ بشأن مستقبل ايرلندا، مع الإشارة إلى أن جميع الأطراف متفاهمون على أن معظم سكان ايرلندا الشمالية يرغبون في الاستمرار كجزء من بريطانيا، لكن معظم سكان جزيرة ايرلندا ككل ومعهم أقلية لا بأس بها من الشمال يتطلعون إلى تكوين ايرلندا متحدة، أي انفصال شمال ايرلندا عن بريطانيا.
   

أضف تعليق