22

يناير

2020

زي النهاردة / سقوط مدينة القدس على يد الصليبيين

في مثل هذا اليوم - ( 15 يوليو 1099 )

, أحداث تاريخية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

أدّى تفكك الدولة العباسية إلى دويلات متناحرة إلى ضعف العمل بالشريعة الإسلامية من قبل بعض الحكّام فلقي المسيحيون كثيرًا من الاضطهاد وهُدمت كنيسة القيامة في القدس خلال عهد الخليفة الفاطمي أبو علي منصور الحاكم بأمر الله وتعرّضت حياة الحجاج الأوروبيين للخطر.
عندما سقطت القدس بقبضة الأتراك السلاجقة سنة 1076 إزدادت الحالة سوءًا وكثر التعدي على الحجاج الأوروبيين بشكل خاص بسبب ما كانوا يحملونه معهم من النفائس والأموال فكانت تلك إحدى الأسباب التي أدّت لنشوب الحروب الصليبية.
انطلق الصليبيون في حملتهم الأولى سنة 1095 متوجهين إلى مدينة القدس فوصلوها في سنة 1099 وضربوا الحصار عليها فسقطت في أيديهم بعد شهر من الحصار وقتل الصليبيون فور دخولهم القدس قرابة 70 ألفًا من المسلمين واليهود وانتهكوا مقدساتهم وقامت في القدس منذ ذلك التاريخ مملكة لاتينية تُحكم من قبل ملك كاثوليكي فرض الشعائر الكاثوليكية على المسيحيين الأرثوذكس مما أثار غضبهم.

أضف تعليق