17

نوفمبر

2018

زي النهاردة / مغادرة آخر وحدات الجيش الفرنسي التراب التونسي عبر بنزرت

في مثل هذا اليوم - ( 15 اكتوبر 1963 )

, أحداث سياسية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

عيد الجلاء يحتفل به في تونس في يوم 15 أكتوبر وهو تاريخ جلاء آخر جندى فرنسي عن الأراضي التونسية في 15 أكتوبر 1963. كانت معركة الجلاء انطلقت فعلياً يوم 8 فبراير 1958 بعد العدوان الفرنسي على قرية ساقية سيدي يوسف الحدودية مع الجزائر والتي استهدفت عدداً من المؤسسات المحلية ونتج عنها سقوط عشرات الشهداء الجزائريين والتونسيين. في 17 يونيو من العام ذاته قررت الحكومة التونسية العمل على إجلاء بقايا الجيوش الفرنسية عن قاعدة بنزرت بالوسائل الدبلوماسية إلا ان الأوضاع عادت للتأزم في شهر يونيو من العام 1961. في يوم 4 يوليو من العام ذاته دعا المكتب السياسي للحزب الحر الدستوري الحاكم إلى خوض معركة الجلاء وبعد يومين أرسل الرئيس الحبيب بورقيبة موفداً خاصاً منه إلى الرئيس الفرنسي شارل ديغول محملًا برسالة يدعوه فيها لمفاوضات جدية.

وفي 23 يوليو تم الإعلان عن وقف إطلاق النار لترك الفرصة أمام المفاوضات التي انتهت بإعلان فرنسا إجلاء قواتها من مدينة بنزرت وإخلاء القاعدة البحرية فيها وفي يوم 15 أكتوبر 1963 غادر الأدميرال الفرنسي فيفياي ميناد المدينة إعلاناً عن نهاية مرحلة الاستعمار الفرنسي لتونس والتي بدأت يوم 12 مايو 1881.

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم