21

اغسطس

2019

زي النهاردة / القبض على جاي فوكس ويحتفل كل عام بليلة البون فاير Bonfire Night

في مثل هذا اليوم - ( 5 نوفمبر 1605 )

, أحداث سياسية

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

بعد أن يئس كاتسباي وأتباعه في الحصول على مساعدة للكاثوليك من جيمس الأول أشركوا جاي فوكس Guy Fawkes معهم في مؤامرتهم لنسف الملك والبرلمان وتنصيب الأميرة إليزابيث ملكة على البلاد. عهد المتآمرون لفوكس بحفر سرداب أسفل بيت اللوردات مباشرة وكانت مهمته هي أن يشعل الفتيل لتفجير البارود. بعد أن استلم اللورد مونتيجلي رسالة تحذيرية أخذ أعوان الملك في البحث عن السرداب وفي النهاية تم اكتشافه والقبض على فوكس. واجه هذا الأخير التعذيب في البرج ببرود كبير ولكنه اعترف بالمؤامرة بعد أن وصلت مسامعه أنباء القبض على رفاقه المتآمرين.

ليلة البون فاير Bonfire Night أو ليلة جاي فوكس هو احتفال سنوي يتم في بريطانيا بشكل خاص وفي جنوب أفريقيا ونيوزلندا وبعض الجزر التابعة للتاج البريطاني وأجزاء من كندا وكان يحتفل في أستراليا حتى منتصف الثمانينات من العقد المنصرم. يتم الاحتفال بليلة البون فاير في ليلة الخامس من نوفمبر من كل عام وذلك عن طريق إشعال الألعاب النارية ونار البون فاير في كل مدينة وقرية في بريطانيا. بسبب اعتراف أحد أفراد المجموعة "مجموعة البارود" في الكنيسة لأحد الرهبان عن نيتهم تفجير البرلمان أثناء وجود المالك أحس الراهب بأن مستقبل البلاد ومستقبل الملك في خطر فقام بتوجيه رسالة من مجهول في القصر وكشف أمر جاي فوكس ومجموعته وأعدموا. بعد ذلك شجع الملك جيمس الأول الناس على إشعال النيران في هذه الليلة من كل عام احتفاءً بفشل المؤامرة وظل الاحتفال بهذه الليلة قائمة منذ أكثر من 400 سنة إلى اليوم كما دخلت الألعاب النارية كجزء من الاحتفال حديثاً.

أضف تعليق