18

اكتوبر

2019

زي النهاردة / توفي المستكشف إيطالي جوفاني باتيستا بلزوني Giovanni Battista Belzoni

في مثل هذا اليوم - ( 3 ديسمبر 1823 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

في مثل هذا اليوم من عام 1823 في المستكشف الإيطالي جوفاني باتيستا بلزوني Giovanni Battista Belzoni مستكشف الكثير من الآثار المصرية وكان أحياناً يعرف بـ "بلزوني العظيم". ولد في 15 نوفمبر 1778 في بادوفا بإيطاليا واعتزم الدخول إلى النظام الرهبنة ولكن احتلال القوات الفرنسية للمدينة في عام 1798 اضطره لمغادرة روما ليتفادى التجنيد الإجباري في جيش نابوليون وانتقل إلى هولندا في عام 1800 ثم سافر إلي إنجلترا عام 1803 وهناك تعرف على الرحالة و عالم الأثار الإنجليزي هنري سولت Henry Salt.

في عام 1912 ترك انجلترا وسافر إلي أسبانيا والبرتغال وصقلية ووصل مصر عام 1915 -وكان هنري سولت القنصل البريطاني في مصر آنذاك- حيث قابل محمد علي باشا ليعرض عليه آلة هيدروليكية من اختراعه لرفع مياه النيل ورغم نجاح تجربة هذا المحرك إلا أن التصميم لم يُثِر اهتمام محمد علي فقرر مواصلة ترحاله ولكن بعثه هنري سولت إلى معبد الرمسيوم في الأقصر حيث نقل بمهارة فائقة التمثال النصفي لرمسيس الثاني مستخدماً أسلوب قدماء المصريين في النقل وشحنه إلى انجلترا ومازال التمثال من أبرز معروضات المتحف البريطاني. ولم يكن محمد علي واعياً لقيمة تلك الأثار التي هُرّبَت خارج مصر. قام بأستكشاف معبد إدفو وزيارة جزيرة فيلة كما أزال الرمال التي طمرت معبد أبو سمبل عام 1817 وفتح مقبرة سيتي الأول التي لا تزال تعرف أحياناً بقبر بلزوني.

في عام 1819 عاد إلي انجلترا وقام بنشر كتاب عن اسكتشافاته في مصر. وخلال عامي 1820-1821 قام بعرض نماذج لمقبرة سيتي الأول في القاعة المصرية في بيكاديلي في لندن. وفي عام 1822 عرض بلزوني نماذجه في باريس. وفي عام 1823 رحل إلى غرب إفريقيا عازماً الوصول إلى تمبكتو في مالي ولكن لم يسمحوا له بالمرور عبر المغرب فاختار طريق ساحل غينيا وعندنا وصل إلي مملكة بنين توفي في 3 ديسمبر 1823 في قرية تسمي جواتو "في نيجيريا". ووفقا للرحالة الشهير ريتشارد فرانسيس بيرتون Richard Francis Burton فإنه قُتل وسُرق.

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم