18

سبتمبر

2020

زي النهاردة / اندلع حريق كبير بالقاهرة

في مثل هذا اليوم - ( 26 يناير 1952 )

, كوارث

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

في مثل هذا اليوم اندلع حريق كبير بالقاهرة.

اندلع حريق كبير في عدة منشأت في مدينة القاهرة عاصمة مصر في 26 يناير 1952. في خلال ساعات قلائل التهمت النار حوالي 700 محل وسينما وكازينو وفندق ومكتب ونادي في شوارع وميادين وسط المدينة.

 

ففي الفترة ما بين الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرًا والساعة الحادية عشرة مساءً التهمت النار نحو 300 محل بينها أكبر وأشهر المحلات التجارية في مصر مثل عمر أفندي و شيكوريل وصالون فيردي و 117 مكتب أعمال وشققا سكنية و 30 مكتبًا لشركات كبرى و8 محلات ومعارض كبرى للسيارات  و13 فندقًا كبيرًا منها: شبرد ومتروبوليتان وفيكتوريا و 73 مقهى ومطعمًا وصالة منها جروبي والأمريكين و 40 دار سينما بينها ريفولي وراديو ومترو وديانا وميامي  و10 متاجر للسلاح و92 حانة  و16 ناديًا. وقد ادي هذا الحريق مقتل 26 شخصًا، وبلغ عدد المصابين بالحروق والكسور 552 شخصًا و بسبب حرق كل هذه المنشأت تشرد كثير من العاملين بها بلا وظائف  و قد تبين من مصادر رسمية ان الحادث كان مدبراً من قبل مجموعات مدربة علي مستوي عالي.

 

وفي نفس ليلة التي اندلع بها الحريق قدم رئيس الوزارة النحاس باشا استقالته، ولكن رفضها الملك ، واجتمع مجلس الوزراء، وقرر إعلان الأحكام العرفية في جميع أنحاء البلاد ووقف الدراسة في المدارس والجامعات إلى أجل غير مسمى وتم تعيين النحاس باشا حاكمًا عسكريًا عامًا في نفس الليلة فأصدر أمرًا عسكريًا بمنع التجمهر وان كل تجمع مؤلف من خمسة أشخاص أو أكثر مهددًا للسلم والنظام العام ويعاقب من يشترك فيه بالحبس وأصدر قرارًا بحزر التجول في القاهرة والجيزة من السادسة مساءً حتى السادسة صباحًا.

 

أضف تعليق