18

فبراير

2019

زي النهاردة / وفاة الشيخ حسن البنا مؤسس حركة الإخوان المسلمين

في مثل هذا اليوم - ( 12 فبراير 1949 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

 

حسن أحمد عبد الرحمن محمد البنا الساعاتي - (14 أكتوبر 1906 - 12 فبراير 1949م ) مؤسس حركة الإخوان المسلمين سنة 1928م والمرشد الأول للجماعة. أخذ التصوف عن الشيخ عبد الوهاب الحصافي شيخ الطريقة الحصافية الشاذلية في عام 1923م حيث كان للشيخ الحصافي أثر كبير في تكوين شخصية البنا. تخرج في دار العلوم عام 1927م ثم عين مدرسا في مدينة الإسماعيلية عام 1927م. أسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر عام 1928م. نقل إلي مدينة قنا بقرار إداري عام 1941م. ترك مهنة التدريس في عام 1946م ليتفرغ لإدارة جريدة الشهاب. اغتيل في 12 فبراير عام 1949م.

 

ولد حسن البنا في المحمودية بمصر عام 1904م لأسرة بسيطة فقد كان والده يعمل مأذونا وساعاتي ويبدو أن مقومات الزعامة والقيادة كانت متوفرة لديه ففي مدرسة الرشاد الإعدادية كان متميزًا بين زملائه ومرشحًا لمناصب القيادة بينهم حتى أنه عندما تألفت "جمعية الأخلاق الأدبية" وقع اختيار زملائه عليه ليكون رئيسًا لمجلس إدارة هذه الجمعية.

غير أن تلك الجمعية المدرسية لم ترض فضول هذا الناشئ وزملائه المتحمسين فأنشأوا جمعية أخرى خارج نطاق مدرستهم سموها "جمعية منع المحرمات" وكان نشاطها مستمدًا من اسمها عاملاً على تحقيقه بكل الوسائل وطريقتهم في ذلك هي إرسال الخطابات لكل من تصل إلى الجمعية أخبارهم بأنهم يرتكبون الآثام أو لا يحسنون أداء العبادات. ثم تطورت الفكرة في رأسه بعد أن التحق بمدرسة المعلمين بدمنهور فأنشأ "الجمعية الحصافية الخيرية" التي زاولت عملها في حقلين مهمين هما: نشر الدعوة إلى الأخلاق الفاضلة ومقاومة المنكرات والمحرمات المنتشرة والثاني: مقاومة الإرساليات التبشيرية التي اتخذت من مصر موطنًا تبشر فيه بالمسيحية تحت ستار التطبيب وتعليم التطريز وإيواء الطلبة.

بعد انتهائه من الدراسة في مدرسة المعلمين انتقل إلى القاهرة وانتسب إلى مدرسة دار العلوم العليا. ثم اشترك في جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية وكانت الجمعية الوحيدة الموجودة بالقاهرة في ذلك الوقت وكان يواظب على حضور محاضراتها كما كان يتتبع المواعظ الدينية التي كان يلقيها في المساجد حينذاك نخبة من العلماء العاملين. ومن الأساتذة الذين أخذ عنهم البنا وكان على علاقة طيبة بهم: والده الشيخ أحمد البنا والشيخ محمد زهران والشيخ أبو شوشة والشيخ عبد الوهاب الحصافي والشيخ موسى أبو قمر والشيخ أحمد بدير والشيخ محمد عبدالمطلب وغيرهم.

ويبدو أن فكرة الإخوان قد تبلورت في رأسه أول ما تبلورت وهو طالب بدار العلوم فقد كتب موضوعًا إنشائيًا كان عنوانه "ما هي آمالك في الحياة بعد أن تتخرج؟" فقال فيه: "إن أعظم آمالي بعد إتمام حياتي الدراسية أمل خاص وأمل عام. فالخاص: هو إسعاد أسرتي وقرابتي مااستطعت إلى ذلك سبيلاً. والعام: هو أن أكون مرشدًا معلمًا أقضي سحابة النهار في تعليم الأبناء وأقضي ليلي في تعليم الآباء أهداف دينهم ومنابع سعادتهم، تارة بالخطابة والمحاورة، وأخرى بالتأليف والكتابة، وثالثة بالتجول والسياحة."

أضف تعليق

الأكثر قـراءة
أحداث اليوم