21

يوليو

2019

زي النهاردة / كان في مثل هذا اليوم اول طيران لطائرة الكونكورد

في مثل هذا اليوم - ( 2 مارس 1969 )

, أخرى

أخر تحديث 2 مارس 2016

كان في مثل هذا اليوم اول طيران لطائرة الكونكورد.


هي طائرة أسرع من الصوت وكان اول طيران لها كان في 2 مارس عام 1969 وكانت أكثر نجاحا من التوبوليف تي يو 144 وتعرض في معارض الطيران أمام آلاف من الفرنسيين لتصبح أثرًا ، قامت الحكومتان الفرنسية والبريطانية بتوقيع اتفاقية مشتركة لتصميم وتشييد أول طائرة مدنية أسرع من الصوت تصنعها لهما شركة إيرباص في عام 1962 ، وكانت الكونكورد تقوم بخمس رحلات أسبوعية بين باريس ونيويورك في سرعة قياسية تقل عن 4 ساعات فقد كانت تحط في 8 صباحا في مطار كينيدي وتغادره عائدة إلى فرنسا في الساعة 11 حيث اعتاد رجال الأعمال الفرنسيون أن يتفاوضوا مع عملائهم الأمريكيين في صالونات المطاردون الحاجة للذهاب إلى حي المال والأعمال في مانهاتن ثم يعودون إلى باريس في اليوم نفسه ، قررت شركة إير فرانس المملوكة للخطوط الجوية الفرنسية في عام 2003 إيقاف رحلات طائرات الكونكورد لارتفاع تكاليف تشغيلها وتراجع الطلب عليها.

يبلغ طولها 204 أقدام قابلة للتمدد من 6 إلى 10 بوصات أثناء الطيران ، ردائها الأبيض مصنوع من طلاء خاص تم تطويره كي يتواءم مع التغيرات إضافة إلى قدرته على تشتيت الحرارة الناشئة عن الطيران بسرعة تفوق ضعفي سرعة الصوت ، ويبلغ طول الجناح 83 قدما و8 بوصات و تسير بطريقة مختلفة كلية مستخدمة أسلوب "الدوامة التصاعدية" لإنجاز مهمتها الاستثنائية وأهم ما يميزها هو ذلك الأنف المتدلي من المقدمة حيث انه يتيح أفضل رؤية ممكنة للطيارين عند الإقلاع والهبوط حيث ويمتاز بأنه ناعم وحاد أشبه بالإبرة وعلى قدر من الطول بما يضمن أقصى اختراق ممكن للهواء.

تم تصميم محرّكات الكونكورد الأربعة من نوع رولز رويس سنيكما أوليمبوس إس 593 خصيصا ، بحيث تعطي أكثر من 38.000 رطل من الدفع لكلّ مرة يعاد فيها عملية التسخين وتعد هذه المحركات النفّاثة هي الأقوى بالنسبة لمجال الطيران التجاري ، يتم نقل الوقود داخل الطائرة باستخدام نظام الدفع من الخزانات الموجودة في المقدمة إلى الخزانات الموجودة في المؤخرة وذلك لحدوث تغير في ديناميكية الطائرة للانتقال من الطيران بسرعة أقل من الصوت إلى سرعة أخرى أعلى من الصوت ، سرعة إقلاعها تصل إلى 225 عقدة بما يعادل 248 ميل في الساعة.

يتناسب شكل الجناح الذي تتميز به مع كونها طائرة أسرع من الصوت حيث يتطلب المزج بين خاصية الطول الكافي وعمل المجداف مع أقل سمك نسبي حيث يظهر من الصلابة الهيكلية ما هو كافٍ لظروف الطيران في هذه الأجواء وتتحرك ألاجنحة بزاوية واضحة أكثر مع المستوى الأرضي في الإقلاع والهبوط وهو ما يضمن لطاقم الطائرة رؤية أوضح ، تمتاز بوجود جهاز تسجيل ومراقبة على جانبي جسمها يحلل ما يزيد عن 600 قراءة تعبر عن مسار وحالة الرحلة.

سقطت طائرة الكونكورد بعد إقلاعها بدقائق معدودة من مطار شارل ديغول في عام 2000 حيث إشتعل حريق مفاجئ في جناح الطائرة الأيسر مسببا فقدان توازنها مما أدى إلى وقوعها وتحطمها على سطح فندق قريب من المطار ووصل عدد الضحايا الي 113 شخصا منهم  109 أشخاص هم جميع الركاب وطاقم الطائرة بالإضافة إلى 4 أشخاص كانوا في الفندق الذي تحطمت عليه الطائرة وكشفت التحقيقات أن سبب الحادث هو سلك معدني طوله لا يتعدى 43 سم كان موجودا في ممر الإقلاع حيث إرتطمت به الطائرة بينما كانت تسير بسرعة 350 كم في الساعة فانفجر ذلك الإطار الحساس  مطيرا قطعة تزن 25 كغم من الإطار لتصطدم بمحركات الجناح الأيسر حيث إشتعلت النيران عندما طارت قطعة أخرى صغيرة من الإطار المفجور بنفس الوقت مع خروج القطعة الأولى مما أدى إلى اشتعال شرارة أشعلت الوقود المتسرب وتوقف محركات ذلك الجناح وبعد هذا الحادث توقفت الطائرة عن الطيران لمدة سنة كاملة لتحسين إجراءات السلامة عليها ، و عرف عن الكونكورد إتباعها لمعايير سلامة عالية جعلتها الطائرة الأكثر أمانا في العالم  فلم يقتل إنسان أو يتعرض للموت فيها قبل هذه الحادثة لطوال 25 عام.

 

أضف تعليق