21

فبراير

2020

زي النهاردة / ولد الإمبراطور ظهير الدين بابر

في مثل هذا اليوم - ( 14 فبراير 1482 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

ولد في مثل هذا اليوم إمبراطور إمبراطورية مغول الهند ظهير الدين بابر.


ولد ظهير الدين بابر في 14  فبراير عام  1482 في إمارة فرغانة وتوفي في عام 1530 وهو مؤسس الدولة المغولية في الهند ولقب بسلطان سلطنة المغول ,وله عدد من الابناء وهم (همايون ، قمران مرزا ، عسكري مرزا ، حنضل مرزا ، گولبدن بگوم ، فخر النساء) ، تولى الحكم عام 1429 وكان عبقريا في شئون الحرب والإدارة وفي العلوم والفن وكان أديبًا موهوبًا ايضا وعرف بسماحته وبغضه للتعصب الديني وكان سمحًا مع رجاله الذين تخلوا عنه فعفا عنهم وجاء بعده همايون.

عندما تولي الحكم في عام 1429 ورث عن ابيه خلافاته وصراعاته مع جيرانه وساعده من حوله في ادارة الامور حكم البلاد وبعد ذلك حتى انقض على "سمرقند " فاستخلصها لنفسه واتخذها عاصمة لدولته ، جلس على عرش تيمورلنك ثلاثة أشهر وعشرًا حيث انقض عليه الأمراء الأوزبك والشيبانيين و فقد سمرقند وجميع أملاكه وخسر ملكه وتخلى عنه رجاله وظل عامًا وبعض عام في الصحاري والجبال حتى التقى بجموع من عشائر المغول والأتراك فقادها واتجه بها إلى أرض "كابل" و"غزنة" فأقام هناك وتولى عرشها ، وظل نحو عشرين عامًا قبل أن يقدم على فتح الهند وإقامة دولة المغول.

انجازاته :
- يعد من كبار القادة والفاتحين في تاريخ الإسلام.
- نجح في إقامة دولة كبيرة بهمته العالية وروحه الطامحة وإصراره الدائب.
- أقام دولة عظيمة امتدت من دلهي حتى دمشق ومن بحيرة آرال إلى الخليج العربي.
- كان يقود جندًا من مختلف الأجناس، من مغول وترك وأفغان لكنه نجح في قيادتهم.
- نجح فيما عجز عنه غيره في مواصلة الفتح في بلاد الهند.
- اجتهد في إصلاح نظم الإدارة في الهند وحفر الترع والأنهار ، وأقام عددًا من البساتين وجلب لها صنوفًا من الثمار والنباتات لم تكن الهند تعرفها من قبل.


أضف تعليق