19

مارس

2019

زي النهاردة / توفي الجاسوس المصري رأفت الهجان

في مثل هذا اليوم - ( 30 يناير 1982 )

, شخصيات

أخر تحديث 25 اغسطس 2015

توفي في مثل هذا اليوم الجاسوس المصري رأفت الهجان.


ولد في دمياط عام 1927  وتوفي في 30 يناير عام 1982 في المانيا و اسمه الحقيقي هو رفعت علي سليمان الجمال وهو مساعد لضابط الحسابات وعميل لجهاز المخابرات العامة المصرية وكان له شقيقان هما لبيب ونزيهه إضافة إلى أخ غير شقيق هو سامي ، كان طالبا مستهترا لا يهتم كثيرا بدراسته فقد كان يهوى اللهو والمسرح و السينما استطاع ان يقنع الممثل الكبير بشارة واكيم بموهبته ومثل معه بالفعل في ثلاثة أفلام ، تخرج في عام1946 وتقدم بطلب لشركة اجنبية تعمل بالبحر الاحمر ثم طُرد من تلك الوظيفة بتهمة اختلاس أموال وبعد ذلك جاءته فرصة للعمل في شركة قناة السويس كانت تحتاج إلى وثائق، وأوراق، وهوية. ومن هنا، بدأ "رفعت" يقتحم العالم السفلي وتعرَّف على مزوِّر بارع  منحه جواز سفر باسم علي مصطفى وعمل فيها و ترك العمل عند قيام ثورة يوليو.
 
مشواره مع المخابرات االمصرية و إسرائيل:
كان متهما بانه ضابط يهودي واسمه ديفيد ارنسون حيث كان الهجان يحمل جواز سفر بريطاني باسم دانيال كالدويل  وفي نفس الوقت تم العثور بحوزته على شيكات موقع باسم رفعت الجمال وبعد استجواب طويل، اعترف بهويته الحقيقيه وكشف كل ما مرت عليه من أحداث واندماجه مع الجاليات اليهوديه حتى أصبح جزءا منهم واندماجه في المجتمع البريطاني والفرنسي ، و عُرض خياران للهجان إما السجن وإما محو الماضي بشخصيته بما فيه رفعت الجمال بداية مرحلة جديده وبهوية جديدة  ودور قمة في الأهميه والخطورة والعمل لصالح المخابرات المصرية الحديثة .
 

رحل إلى إسرائيل بتكليف من المخابرات  المصرية  عام    1956و وتمكن من إقامة مصالح تجارية و واسعة وناجحة في تل أبيب واصبح شخصية بارزة في إسرائيل ,وعمل كجاسوس ولم يشك فيه اليهود ابدا وكان رد إسرائيل بعد ضغط شديد ان أن السلطات كانت تشعر باختراق قوي في قمة جهاز الأمن الإسرائيلي ولكننا لم نشك مطلقا في جاك بيتون وهو الاسم الإسرائيلي للهجان وبعد سنوات قام صحفيان إسرائيليان  بإصدار كتاب بعنوان "الجواسيس" وفيه قالوا أن العديد من التفاصيل التي نشرت في مصر عن شخصية الهجان صحيحة ودقيقة .

انجازاته :
- كان له دور فعال في الإعداد لحرب أكتوبرعام 1973 حيث زود مصر بالعديد من المعلومات التي ساعدت مصر على الانتصار في حرب أكتوبر .
- تزويد مصر بميعاد العدوان الثلاثي على مصر قبله بفترة مناسبة إلا أن السلطات لم تأخذ الأمر بمأخذ الجد.
- إبلاغ مصر باعتزام إسرائيل إجراء تجارب نووية، واختبار بعض الأسلحة التكنولوجية الحديثة.

أضف تعليق